طفلة ادعى إعلام ليبيا أنها ضحية للناتو
آخر تحديث: 2011/6/6 الساعة 14:29 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/6 الساعة 14:29 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/5 هـ

طفلة ادعى إعلام ليبيا أنها ضحية للناتو

طفلة فاقدة للوعي بمستشفى طرابلس ادعى حكوميون أنها أصيبت في هجوم صاروخي للناتو

استدعى مسؤولو وسائل الإعلام الحكومية الليبية صحفيين أجانب إلى مستشفى بوسط العاصمة لمشاهدة رضيعة قالوا إنها ضحية أصيبت في غارة جوية لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو). ولكن أحد العاملين في المستشفى سلم ملاحظة لأحد الصحفيين كتب فيها "في الحقيقة أصيبت الطفلة في حادث سيارة".

وأخذ الصحفيون لمستشفى طرابلس المركزي حيث ترقد طفلة فاقدة وعيها وتم توصيل معدات طبية لها, وظهر رجل بجانب السرير وقال إنه عم الطفلة وإنها أصيبت خلال الغارة.

ورغم ذلك سلم أحد العاملين بالمستشفى إلى أحد الصحفيين الأجانب ملاحظة خطية تقول باللغة الإنجليزية "هذه حالة حادث مروري على الطريق، هذه هي الحقيقة". ولم يتحدث أحد العاملين في المستشفى للصحفيين.

وفي المستشفى مال رجل في ملابس مدنية قدم نفسه للكاميرات على أنه جار الطفلة المصابة وصاح "الله ومعمر وليبيا وبس".

وفي وقت لاحق من تلك الليلة كان هذا الرجل نفسه حاضرا في حدث إعلامي منفصل حيث اعترف لرويترز أن فريق العمليات الإعلامي التابع لحكومة القذافي هو الذي وظفه.

وتقول حكومة القذافي إن أكثر من سبعمائة مدني قتلوا وأصيب أكثر من أربعة آلاف في غارات جوية يقوم بها حلف الأطلسي. ورغم ذلك لم يوضح الفريق الإعلامي الحكومي للصحفيين الأجانب الموجودين في طرابلس أي دليل على هذه الأعداد من الخسائر البشرية المدنية. كما لم يتسن الوصول إلى مسؤولين ليبيين للتعليق على الملاحظة التي كتبها موظف المستشفى.

وقال زعماء حلف الأطلسي إنهم يقصفون أهدافا عسكرية في ليبيا لحماية المدنيين ولن يتوقفوا إلى أن يتنحى القذافي. وقالت حكومة القذافي إن الغارات الجوية هي عدوان استعماري يهدف إلى السيطرة على موارد ليبيا النفطية.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات