عماد الطرابلسي ابن شقيق زوجة بن علي أثناء وصوله قصر العدل في أبريل الماضي (الفرنسية)

أفرجت السلطات التونسية اليوم الجمعة عن نجاة بن علي شقيقة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي التي اعتقلتها مساء الخميس عندما كانت مختبئة في أحد المنازل في مدينة سوسة جنوب شرق تونس العاصمة.

وجاء ذلك بعد مثولها أمام قاضي التحقيق بمحكمة صفاقس الابتدائية للتحقيق معها بتهم تتعلق بالفساد واستغلال النفوذ في عهد شقيقها الرئيس المخلوع.

وأشار قاضي التحقيق حافظ بوعصيدة إلى أنه تقرر إبقاء نجاة في حالة "سراح" إلى حين استكمال التحقيق معها.

وكانت السلطات التونسية قد أصدرت يوم 14 مارس/آذار الماضي مرسوما يقضي "بمصادرة الأموال والممتلكات المنقولة والعقارية" التي اكتسبتها نجاة بن علي بعد السابع من نوفمبر/تشرين الثاني 1987، أي بعد وصول شقيقها إلى سدة الحكم في البلاد.

وأوضح مصدر مأذون من وزارة الداخلية أن عملية اعتقال نجاة بن علي تمت في حدود الساعة الثامنة والنصف من مساء الخميس في مدينة سوسة.

وكانت السلطات التونسية قد اعتقلت بداية في أبريل/نيسان الماضي صلاح بن علي شقيق الرئيس المخلوع في سوسة.

كما اعتقلت السلطات العديد من أفراد عائلة بن علي وعائلة زوجته الثانية ليلى الطرابلسي بتهمة التورط في قضايا فساد كبيرة وتهريب ونهب الأموال العامة.

يذكر أن تقريرا أميركيا نشره موقع ويكيليكس وصف عائلة الرئيس التونسي المخلوع بالمافيا "لتورطها في الفساد والإثراء غير المشروع".

وكانت ثورة 14 يناير/كانون الثاني الماضي قد أطاحت بنظام زين العابدين الذي فر إلى السعودية بعد أن حكم تونس أكثر من 23 عاما.

المصدر : وكالات