إسرائيل تفكك خلية وتتهم الشعبية
آخر تحديث: 2011/6/29 الساعة 04:48 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/29 الساعة 04:48 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/29 هـ

إسرائيل تفكك خلية وتتهم الشعبية

ليلى خالد (يسار) وصفت الاتهامات الإسرائيلية بأنها كذب صارخ وفبركات إعلامية
(الجزيرة-أرشيف)

أعلنت المخابرات الإسرائيلية أنها تمكنت بالتعاون مع الجيش الإسرائيلي من تفكيك خلية مسلحة تابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وإلقاء القبض على أعضائها العشرين في منطقة رام الله بالضفة الغربية، واتهمت العضو في الجبهة ليلى خالد بتولي قيادة الخلية.

وتتهم سلطات الاحتلال أعضاء الخلية بالتخطيط لخطف جندي إسرائيلي وإطلاق النار على مستوطنين وجنود إسرائيليين في مناطق القدس ورام الله.

وقالت السلطات الإسرائيلية إن ليلى خالد هي التي تولت تمويل الخلية.

ليلى خالد:
مثل هذه الاتهامات لن تثني الجبهة الشعبية  عن المضي في تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني
نفي
غير أن ليلى خالد نفت هذه الاتهامات جملة وتفصيلا، ووصفتها بأنها كذب صارخ يرمي إلى تحويل الأنظار عن العزلة التي تعاني منها إسرائيل.

وأكدت في اتصال هاتفي مع الجزيرة أن لا علاقة لها من قريب أو بعيد بما "تلفقه إسرائيل من اتهامات".

وأشارت إلى أن هذا هو ديدن إسرائيل، ويستهدف الجبهة الشعبية بسبب مواقفها السياسية.

وشددت على أن مثل هذه الاتهامات لن تثني الجبهة عن المضي في تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني، ووصفتها بأنها فبركات إعلامية تأتي في وقت يتحدث فيه الفلسطينيون عن الوحدة الوطنية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات