صفية تنضم إلى قائمة الذين يواجهون حظرا على السفر وتجميد الأرصدة (الأوروبية-أرشيف)
أعلن دبلوماسيون غربيون الاثنين أن لجنة عقوبات بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة فرضت حظرا على سفر صفية زوجة العقيد الليبي معمر القذافي خارج ليبيا، وأمرت بتجميد أموالها في الخارج.

ورغم أن القذافي وأفراد أسرته في القائمة السوداء للأمم المتحدة منذ فبراير/شباط الماضي، فإن روسيا عرقلت على مدى عدة أشهر إضافة زوجة القذافي صفية ووزير التخطيط والمالية عبد الحفيظ الزليطني إلى قائمة الأفراد الذين يواجهون حظرا على السفر وتجميد الأرصدة حتى الأسبوع الماضي.

وأعلن السفير البرتغالي لدى الأمم المتحدة خوسيه فيليب كابرال رئيس لجنة عقوبات الأمم المتحدة على ليبيا، هذا القرار أثناء اجتماع لمجلس الأمن.

وقال كابرال "حتى 24 يونيو/حزيران 2011 أدرجت لجنة العقوبات اثنين يخضعان لحظر السفر وتجميد الأموال، إضافة إلى تجميد أموال شركة واحدة".

ورغم أن كابرال لم يذكر أسماء الأفراد والشركة التي خضعت في الآونة الأخيرة للعقوبات، فإن دبلوماسيين في المجلس قالوا لرويترز إنهما صفية زوجة القذافي والزليطني وشركة الزويتينة للنفط التي قالوا إن لها صلة بشركة النفط الوطنية الليبية التي تخضع بالفعل لعقوبات.

وقال دبلوماسيون في المجلس إن لجنة عقوبات الأمم المتحدة ضد ليبيا ما زالت تبحث فرض عقوبات على العديد من الأفراد والشركات الليبية، لكن روسيا والصين تواصلان عرقلة إضافتهم إلى القائمة.

وتضم لجان عقوبات الأمم المتحدة كل أعضاء مجلس الأمن وتعمل على أساس الإجماع، وهذا يعني أن كل عضو من الأعضاء الخمسة عشر يتمتع بالفعل بحق النقض (الفيتو)، وغالبا ما تتردد روسيا والصين في تأييد أي خطوات عقابية من جانب المجلس.

المصدر : الجزيرة + وكالات