صورة على إحدى بنايات بيروت لرفيق الحريري وعن يساره سعد الحريري (الفرنسية-أرشيف)

توقع مسؤولون لبنانيون أن تصدر المحكمة الدولية الخاصة التي تحقق في حادث اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، قرارات الاتهام قريبا.

ونقلت رويترز عن هؤلاء المسؤولين الذين لم تكشف عن هويتهم أن القرارات قد تصدر هذا الأسبوع أو الأسبوع القادم.

وقالت وكالة رويترز إنه من المتوقع أن تشمل قرارات الاتهام أعضاء في حزب الله اللبناني، علما بأن الحزب ينفي أي دور له في عملية الاغتيال التي جرت عام 2005، عبر تفجير ضخم أثار موجة استنكار دولية أجبرت سوريا على إنهاء وجودها العسكري الذي استمر 29 عاما في لبنان.

وتسببت أنباء عن احتمال توجيه الاتهام إلى حزب الله في استقالة وزراء الحزب وحلفائه من حكومة الوحدة الوطنية التي كان يرأسها سعد الحريري (نجل رفيق الحريري)، وذلك قبل أيام من قيام المدعي العام للمحكمة بتسليم قرارات الاتهام إلى قاضي التحقيق في 17 يناير/كانون الثاني الماضي.

قرارات سرية
ومنذ ذلك الحين، ظلت قرارات الاتهام التي عدلت مرتين، سرية ريثما يقرر قاضي التحقيقات مدى كفاية الأدلة للمضي قدما في المحاكمة.
 
وقد رفض متحدث باسم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان التعليق على تقارير نشرت في صحف عربية تفيد بأن قرارات الاتهام ستصدر خلال يومين، علما بأن صحيفة الشرق الأوسط قالت إن أسماء خمسة من أعضاء حزب الله وردت في تلك القرارات.

وفي الوقت نفسه، قالت مصادر قضائية لبنانية إن القضاة اللبنانيين الأعضاء في المحكمة الدولية غادروا لبنان، فيما اعتبرت وسائل إعلام محلية أن ذلك قد يكون خطوة احترازية لضمان سلامتهم عندما تصدر قرارات الاتهام.

المصدر : وكالات