مسلحون من القاعدة بعد سيطرتهم على مدينة زنجبار (الجزيرة)
قال التلفزيون اليمني اليوم السبت إن السلطات احتجزت مدير سجن لاستجوابه في قضية فرار 63 سجينا من المنتسبين لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب الأسبوع الماضي.

وأوضح التلفزيون أن نائب مدير سجن المناورة في مدينة المكلا بجنوب اليمن احتجز أيضا لاستجوابه، ولم يعط تفاصيل أخرى.

وكشف عن العثور على جثة سجين كان قد صدر عليه حكم بالإعدام، ليضاف إلى ثلاثة سجناء قتلوا بعد مطاردة من قوات الأمن عقب فرارهم.

وقالت وكالة أنباء اليمن إن السجناء فروا يوم الأربعاء بعد أن حفروا نفقا طوله 35 مترا وهاجموا حراس السجن فقتلوا أحدهم وأصابوا اثنين آخرين قبل فرارهم.

وألقت قوات الأمن القبض على اثنين من الفارين، وجميع السجناء يمنيون كانوا قد سجنوا بعد عودتهم من العراق.

ويحارب اليمن مئات من المسلحين المرتبطين بالقاعدة الذين سيطروا على مدينة زنجبار الجنوبية وعلى عدد من البلدات الأخرى المتاخمة لها.

وتخشى الولايات المتحدة والسعودية من أن ينزلق اليمن إلى العنف بسبب الاحتجاجات الشعبية ضد حكم الرئيس علي عبد الله صالح المستمر منذ 33 عاما، وأن يستغله جناح القاعدة هناك لشن هجمات في المنطقة وخارجها.

المصدر : رويترز