وزارة الداخلية اليمنية تتهم المعارضة بالتسبب في أزمة الوقود (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت وزارة الداخلية اليمنية 43 من عناصر المعارضة بتفجير خطوط أنابيب نفط وشن هجمات على أبراج كهرباء. 
 
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية اليوم عن الوزارة قولها إن أعضاء في تكتل اللقاء المشترك -الذي يضم أحزاب المعارضة- هم الذين يقفون وراء هجمات على خطوط الأنابيب النفطية بمحافظة مأرب وبشن هجمات على أبراج الكهرباء، مما أدى إلى أزمة في الوقود وانقطاع الكهرباء.

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن الوزارة قامت بإدراج أسماء تلك العناصر في القائمة السوداء وتعميم أسمائهم في جميع المنافذ. 
  
ورصدت الوزارة مكافأة مالية قدرها ثلاثة ملايين ريال لمن يبلغ عن أي شخص من المطلوبين أو يدلي بأي معلومات تؤدي إلى القبض عليهم.
                 
يذكر أن المعارضة اليمنية تتهم أتباع المؤتمر الشعبي العام الحاكم بالقيام بأعمال قطع الطرق السريعة والتسبب في أزمة وقود حادة تشهدها البلاد على خلفية الاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام.

وأعلنت أحزاب اللقاء المشترك الأربعاء الماضي أن الأزمات الراهنة للمشتقات النفطية ناتجة عن النظام الحالي الذي يستمر في عقاب الشعب اليمني نتيجة لموقف الشعب تجاه إسقاط النظام والتفافه حول شباب الثورة السلمية.

المصدر : وكالات