المظاهرات تفرقت دون حدوث احتكاكات بين الطرفين (الجزيرة-أرشيف)
شهدت ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية بغداد صباح اليوم الجمعة مظاهرتين، الأولى مناوئة للحكومة للمطالبة بالتغيير ومحاربة الفساد والقضاء على البطالة وإطلاق سراح المعتقلين، والثانية مؤيدة للحكومة.

وقال شهود عيان إن المظاهرتين تفرقتا من دون أي حوادث عنف تذكر.

وطالب المتظاهرون المعارضون للحكومة بتحسين الخدمات كجزء من قائمة مطالب طويلة تصل إلى حد إسقاط الحكومة، بينما طالبت المظاهرة الثانية بضرورة الإسراع في تنفيذ حكم الإعدام بحق المدانين في حادثة عرس الدجيل التي جرت أحداثها في العام 2006.

وتأتي هذه المظاهرات بعد انقضاء مهلة المائة يوم التي حددها رئيس الوزراء نوري المالكي لتحسين أداء الوزارات والمؤسسات الحكومية وتطوير الخدمات في البلاد على خلفية المظاهرات التي اجتاحت المدن العراقية منذ 25 فبراير/شباط الماضي للمطالبة بتوفير الخدمات ومحاربة الفساد وإطلاق سراح المعتقلين.

المصدر : يو بي آي