الشيخ قاسم اعتبر المحاكمة غير عادلة وطالب بالتراجع عن أحكامها (الأوروبية- أرشيف)

انتقد المرجع الديني البحريني الشيخ عيسى قاسم محاكمة ثمانية معارضين من قبل محكمة عسكرية بتهمة التآمر لقلب النظام، واعتبر أن الأجواء الحالية غير مواتية لإنجاح الحوار الوطني.

ووصف قاسم المحاكمة بأنها غير عادلة وطالب السلطات بالتراجع عن هذه الأحكام التي اعتبرها سدا يحول دون المشاركة في الحوار الذي دعا إليه الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

وقال في خطبة الجمعة بديراز شمال المنامة إن الأجواء الحالية التي يعاني منها الأفراد غير مناسبة للتوصل إلى حل سياسي.

ولقيت الدعوة إلى الحوار التي أطلقها ملك البحرين تجاوبا باردا من قبل المعارضة التي تطالب بالتراجع أولا عن الإجراءات الأمنية الاستثنائية والمحاكمات التي يتابع بها عدد من الناشطين.

وحذرت المعارضة من أن الحوار الوطني المقرر انطلاقه الأسبوع القادم قد يكون غير مجد.

وقال الناطق باسم جمعية الوفاق الوطني الإسلامية -وهي أكبر جماعة شيعية معارضة- إن البلد في "حالة غليان"، وحذر من أن الجمعية لن تستطيع كبح جماح الاحتجاجات إذا كان الحوار غير مجد، وقال إنها أصيبت بالصدمة لقساوة الأحكام القضائية الصادرة على النشطاء.

وكانت محكمة بحرينية قد أصدرت الأربعاء أحكاما بالسجن على 21 متهما، ثمانية منهم حكم عليهم بالمؤبد.

وأدين المتهمون بتهم بينها التخطيط لقلب نظام الحكم بالقوة والتآمر مع "منظمة إرهابية" تعمل لحساب دولة أجنبية.

وحكم حتى الآن على أربعة بالإعدام على خلفية الاحتجاجات التي تقول السلطات إن 24 شخصا بينهم أربعة من الشرطة قتلوا فيها.

المصدر : وكالات