القذافي هدد الغرب بالرد عليه بالمثل (الفرنسية-أرشيف)

قال العقيد الليبي معمر القذافي مساء الأربعاء إن "المعركة ضد الغرب الصليبي ستستمر إلى يوم القيامة"، وذلك في تسجيل صوتي بثه التلفزيون الليبي، علق فيه على الغارات التي تشنها طائرات حلف شمال الأطلسي (ناتو) على طرابلس ومدن أخرى في البلاد.

وقال القذافي في إشادة برفيقه القديم الخويلدي الحميدي، الذي قتل عدد من أفراد عائلته الاثنين في غارات للناتو على مقر إقامته "لسنا خائفين ولا نبحث عن الحياة أو النجاة، نحن سنصمد والمعركة ستستمر إلى يوم القيامة إلى أن تنتهوا أنتم ونحن لن ننتهي".

وأضاف "ليس بيننا أي تفاهم بعدما قتلتم أبناءنا وأحفادنا، إننا مسنودون على الحائط. وأنتم (الغرب) تستطيعون أن ترجعوا إلى الوراء".

وقال "أنتم قلتم نحن نضرب أهدافنا بدقة، أنتم مجرمون وقتلة". وتابع "في يوم ما سنرد عليكم بالمثل وتكون بيوتكم أهدافا مشروعة لنا وستدور الدوائر".

وأضاف "نحن نبغي الموت أفضل لنا من أنكم موجودون وطائراتكم فوق رؤوسنا نحن نريد أن نستشهد كلنا"، منددا بما سماه "حملة صليبية على بلد مسلم تستهدف المدنيين والأطفال".

وكان موسى إبراهيم المتحدث باسم الحكومة الليبية قال إن 15 شخصا بينهم ثلاثة أطفال قتلوا الاثنين في غارة للأطلسي على مسكن الخويلدي الحميدي، أحد الرفاق القدامى لمعمر القذافي، في صرمان الواقعة على مسافة 70 كيلومترا غرب طرابلس. ولكن الناتو قال إنه شن غارة محددة استهدفت مركز قيادة ومراقبة على مستوى عال.

الخويلدي الحميدي (الثاني من اليمين) أثناء تشييع أفراد من عائلته (الفرنسية)
نصب تذكاري
وسأل القذافي في تسجيله الصوتي "بأي حق تستهدفون السياسيين وعائلاتهم؟" وأوضح أن مكتب الخويلدي الحميدي في طرابلس قصف أربع مرات.

وأضاف "هم يبحثون عنه لأنه بطل، لأنهم يعرفون وزن الحميدي. وعندما لم يجدوه في مكتبه حاولوا أن يقتلوه في منزله".

ودعا القذافي الأمم المتحدة لإرسال محققين لمنزل الحميدي للتثبت من أنه موقع مدني وليس موقعا عسكريا كما قال الناتو.

ووعد بإقامة أعلى نصب تذكاري في شمال أفريقيا لتخليد خالدة، حفيدة الخويلدي، التي قتلت في الغارة الاثنين، كما قالت السلطات الليبية.

وقال أيضا "نحن باقون وصامدون ولن نستسلم. اضربوا بصواريخكم سنتين، ثلاثا أو عشرا أو مائة سنة". وختم بالقول "الشرف لعائلة الحميدي والمجد لنا".

المصدر : وكالات