أبل رضخت للضغوط الإسرائيلية
(رويترز-أرشيف)
رضخت شركة "أبل للكمبيوتر" لضغوط إسرائيلية, وأزالت تطبيقا باللغة العربية كان يروج لانتفاضة فلسطينية, وذلك طبقا لما أعلنه بيان حكومي إسرائيلي.

وأشاد بيان إسرائيلي بـ"الاستجابة السريعة لأبل", باعتبارها "خطوة أخرى مهمة في منع التحريض العنيف في وسائل الإعلام الجديدة".

وكانت مجموعة "حقوقية" يهودية ومسؤولون إسرائيليون قد اعتبروا أن محتوى التطبيق يمثل "معاداة للسامية وتحريضا على العنف ضد إسرائيل".

واعتبرت المجموعة أن التطبيقات تحتوي على مضمون -من مقالات، وصور شهداء وقصص- مناهض لإسرائيل وتبلغ المستخدمين بتحديثات عن مزيد من التحريض على الاحتجاج والعنف.

كما بعث وزير الشؤون الدبلوماسية الإسرائيلي يولي أدلشتاين برسالة لمؤسس أبل ستيف جوبز دعاه فيها إلى أن تقوم الشركة فوراً بسحب التطبيقات المتعلقة بالانتفاضة الثالثة، ومواصلة تقليد تطبيقات أبل المخصصة للترفيه ولغايات إخبارية "وليس للعمل كأداة للتحريض على العنف".

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن ناطق باسم أبل قوله "أزلنا هذه التطبيقات من مركز أبل التجاري الإلكتروني لأنها تخرق المبادئ التوجيهية للجهة المطوّرة كونها تهاجم مجموعات كبيرة من الناس".

يذكر أن موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك كان قد أغلق صفحة الانتفاضة الثالثة، بعد ضغوط إسرائيلية أيضاً.

المصدر : وكالات