هنية: تصريحات عباس لا تتفق مع روح المصالحة الفلسطينية (الجزيرة)

انتقد رئيس الحكومة المقالة في قطاع غزة
إسماعيل هنية اليوم الأربعاء تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وقال إنها لا تتفق مع روح المصالحة الفلسطينية. من جانب آخر يجري رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مباحثات في تركيا.

وأشار هنية -خلال افتتاح أول مدرسة للصم في غزة- إلى أن "تصريحات عباس عفا عليها الزمن وتندرج خارج إطار الوحدة الفلسطينية".

وبعد قليل من تلك التصريحات، قال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن "تصريحات عباس تتضمن اتهامات باطلة لا أساس لها من الصحة"، وأكد على أن اتفاق المصالحة ينص على أن يتم تعيين رئيس وأعضاء الحكومة المقبلة بالتوافق بين كافة الأطراف الفلسطينية.

عباس أعلن تمسكه بسلام فياض رئيسا للحكومة المقبلة (الفرنسية)
تصريحات عباس
وكان الرئيس الفلسطيني أعلن يوم الاثنين في مقابلة تلفزيونية تمسكه بتولي سلام فياض رئاسة الحكومة المقبلة، قائلا إنها ستحمل برنامجه السياسي، كما وجه انتقادات لاذعة لحركة حماس واتهمها بأنها ورقة في يد إيران.

وقال عباس خلال المقابلة "من حقي أن أقول من هو رئيس الحكومة، نعم إنه سلام فياض"، مضيفاً "الحكومة مسؤوليتي وأنا أشكلها كما أشاء، وهي تمثلني وتمثل سياستي وأنا من سيتحمل فشلها".

وأضاف عباس أنه كان مطلوباً من حماس التوقيع على وثيقة المصالحة في أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي، وأنها "رفضت التوقيع دون إجراء تعديلات لم نقبلها، واليوم وقّعت حماس على المبادرة بدون تعديل، فلماذا أتت بسرعة للتوقيع؟ ربما هو الربيع العربي أو تغيّرت الدنيا".

وفي هذا الإطار أيضا وصف هنية تصريحات رئيس وفد حركة التحرير الوطني (فتح) عزام الأحمد بشأن مرشح حركة حماس لرئاسة الحكومة التوافقية جمال الخضري بأنها غير دقيقة.

وقال هنية إن الخضري شخصية مستقلة وأحد الشخصيات التوافقية، وقد رشحته حماس التزاماً منها بطبيعة الاتفاق بحاجتهم لشخصية توافقية.

وكان الأحمد قال إن فتح رفضت الخضري لأنه من أصول إخوانية وشخصية غير مستقلة.

أما رئيس حكومة تصريف الأعمال سلام فياض، فأكد في وقت سابق أنه لن يكون حجر عثرة في وجه حكومة الوحدة المقبلة.

خالد مشعل يجري محادثا في تركيا بشأن حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية (الجزيرة)
محادثات مشعل
وفي تركيا أجرى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، محادثات في إسطنبول مع وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو بشأن الجهود العالقة لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية.

ونقلت صحيفة الزمان التركية عن مسؤولين أتراك أن مشعل التقى أوغلو الذي حث ضيفه على المحافظة على الوحدة الفلسطينية.

ولفتت إلى أن مشعل وصل اليوم الأربعاء إلى تركيا، أي بعد يوم من بدء عباس بزيارة للبلاد لإجراء محادثات مع المسؤولين الأتراك.

وقالت الصحيفة التركية إنه لا يوجد أي تصريحات رسمية فورية توضح إن كان اللقاء المؤجل بين مشعل وعباس –الذي كان مقررا أمس في القاهرة- سيجري في أنقرة.

وأشار مكتب الرئيس التركي عبد الله غل إلى أنه من المتوقع أن يجري عباس يومي الخميس والجمعة مباحثات مع كبار المسؤولين الأتراك.

المصدر : وكالات