إيطاليا تدعو لوقف القتال بليبيا
آخر تحديث: 2011/6/22 الساعة 18:30 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :قاض فيدرالي بولاية هاواي الأميركية يجمد العمل بقرار ترمب حظر دخول مواطني 8 بلدان
آخر تحديث: 2011/6/22 الساعة 18:30 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/22 هـ

إيطاليا تدعو لوقف القتال بليبيا

فراتيني أثناء لقاء جمعه بالمسؤول بالمجلس الانتقالي محمود جبريل (الفرنسية-أرشيف)

دعا وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني إلى تعليق فوري للعمليات الحربية في ليبيا واستحداث ممرات لإيصال المساعدات الإنسانية وهو ما عارضته فرنسا.

ونقلت وسائل إعلام إيطالية عن فراتيني في مداخلة أثناء اجتماع لجنة الشؤون الخارجية والسياسية في الاتحاد الأوروبي الملتئمة في مجلس الشيوخ قوله "شاهدنا آثار الأزمة وعمليات الناتو ليس في المناطق الشرقية والغربية بل في طرابلس أيضا".

وأضاف أنه يرى أن تعليقا فوريا للعمليات الحربية ضروري لأجل التمهيد لافتتاح ممرات لإيصال المساعدات الإنسانية.

واعتبر فراتيني -الذي استعمرت بلاده ليبيا لسنوات طويلة- أن بعض أجزاء ليبيا تحتاج إلى مساعدات إنسانية عاجلة بينها مدن الغرب الليبي، مشددا على أن وقف القتال سيكون على ما يبدو "حلا معقولا".

وفي إشارة إلى مقتل مدنيين ليبيين بقصف نفذه حلف شمال الأطلسي قبل يومين طالب فراتيني الناتو بالحصول على معلومات تفصيلية عن نتائج عملياته.

صورة لدمار قالت الحكومة اللليبية إن غارات الناتو أحدثته قبل يومين بطرابلس (الفرنسية)
وتلعب إيطاليا دوريا محوريا في الحملة العسكرية على ليبيا حيث وضعت قواعدها العسكرية في تصرف مقاتلات الناتو وتلعب قطعها البحرية دورا كبيرا في تنفيذ الحظر البحري على هذه الدولة.

رفض فرنسي
بالمقابل أبدت فرنسا -التي تشارك بفعالية في القتال الذي بدأ في مارس/آذار الماضي- اعتراضها على الدعوة الإيطالية.

وذكّر المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنارد فاليرو بمقررات اجتماع أبو ظبي قبل أسبوعين، مشيرا إلى أن التحالف والدول التي شاركت بالاجتماع "أجمعت على إستراتيجية تصعيد الضغوط على القذافي".

وحذر المتحدث الفرنسي من أن أي وقف للعمليات قد يسمح للقذافي "باللعب على الوقت وإعادة تنظيم قواته مما يجعل المدنيين هم أكثر من يعاني جراء ظهور أي إشارة ضعف من قبلنا".

ورغم الدعوات إلى استمرار وحدة موقف دول الناتو من الأزمة الليبية فإن الموقف الإيطالي المستجد يؤشر إلى ظهور انقسامات بعد قرار النرويج الانسحاب من العمليات القتالية في ليبيا.

الصين والانتقالي
في هذه الأثناء قالت الصين اليوم إن المجلس الوطني الانتقالي المعارض في ليبيا بات "شريكا مهما في الحوار" في تغير يمكن أن يعقد جهود الزعيم الليبي معمر القذافي للتشبث بالسلطة.

وزير خارجية الصين يانغ جيتشي التقى محمود جبريل ببكبن (الفرنسية-أرشيف)
جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الصيني يانغ جيتشي خلال لقائه في بكين مسؤول العلاقات الخارجية في المجلس الوطني الانتقالي.

وقال الوزير الصيني إن القوة التمثيلية للمجلس الوطني الانتقالي ازدادت منذ تشكيله و"أصبح قوة سياسية مهمة" مضيفا أن الجانب الصيني بات يعتبره شريكا مهما.

ويعتبر بعض المحللين إحجام الصين عن الدعم الكامل للجهود الغربية لإسقاط القذافي أحد العوامل التي تساعد على استمرار تحدي حكومة طرابلس للحملة العسكرية التي يشنها حلف شمال الأطلسي.

وقالت ثماني حكومات أوروبية وعربية على الأقل إنها تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي بوصفه الممثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي وربما يشير تغير الموقف الصيني الآن إلى أن بكين ترى أن أيام القذافي باتت معدودة.

المصدر : وكالات

التعليقات