ألمانيا تفتح تحقيقا ضد القذافي
آخر تحديث: 2011/6/22 الساعة 05:36 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/22 الساعة 05:36 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/22 هـ

ألمانيا تفتح تحقيقا ضد القذافي

القذافي يواجه تحقيقا قضائيا من ألمانيا وضغوطا دولية (الأوروبية)

قال متحدث باسم الادعاء العام الألماني أمس الثلاثاء إن محققين ألمانا فتحوا تحقيقا رسميا في بلاغات ضد العقيد الليبي معمر القذافي. وأوضح أن أمام الادعاء العام الألماني حاليا العديد من البلاغات ضد القذافي "ويجري بحث هذه البلاغات".

وأضاف أنه نظرا لأن المحكمة الجنائية الدولية هي الجهة الرئيسية المختصة بهذه القضية، فإن الادعاء العام الألماني سيجري تحقيقاته في هذه البلاغات لجمع أدلة محتملة وتقديمها للمحكمة.

ويواجه نظام القذافي اتهامات بشراء أقراص من عقار فياغرا لتحفيز الجنود الموالين للنظام الليبي على ارتكاب جرائم اغتصاب، وهي جرائم يتهم الثوار الليبيون قوات القذافي باستخدامها بشكل منهجي سلاحا لتخويف وإذلال خصوم النظام.

وفي إطار الضغوط الدولية على طرابلس، شددت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء من جانبها العقوبات المالية على الحكومة الليبية.

واعترض عضوان مؤثران بمجلس الشيوخ على نداءات بوقف تمويل المشاركة الأميركية في عمليات حلف شمال الأطلسي (ناتو) هناك.

وقدم عضوا مجلس الشيوخ الأميركي جون كيري وجون ماكين مشروع قرار يفوِّض الولايات المتحدة رسميا بالتدخل العسكري في ليبيا لفترة تصل إلى عام واحد.

وحذرا من المنتقدين الذين يريدون من الكونغرس التدخل لوقف المشاركة الأميركية.



أحد المنازل التي دمرها قصف الناتو غربي طرابلس (رويترز)

تفويض واضح
في غضون ذلك، رد حلف الناتو الثلاثاء على تهديدات الكونغرس بقطع التمويل للمشاركة العسكرية الأميركية في ليبيا بالقول إن الولايات المتحدة تقدم أصولا فريدة لنجاح المهمة.

وقالت المتحدثة باسم الحلف أوانا لونجيسكو إن الناتو لديه تفويض واضح جدا من الأمم المتحدة، وإنه يقوم بتنفيذ هذا التفويض، مشيرة إلى أن الحلف لديه التزام بإكماله، "لأن هذا ما يريد المجتمع الدولي منا أن نفعله، وهذا ما يحتاجه الشعب الليبي".

وفي رده على انتقادات وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني لسقوط مدنيين قتلى جراء القصف الجوي الذي تشنه طائرات الناتو في ليبيا، أكد الحلف أنه يتخذ كل التدابير الاحترازية لتجنب وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وكان فراتيني اعتبر على هامش اجتماع لنظرائه الأوروبيين أمس الاثنين أن مصداقية الحلف على المحك، ومضى يقول "لا يمكننا أن نجازف بقتل مدنيين، إنه أمر غير مقبول على الإطلاق".

وقال المتحدث باسم العملية التي يقودها الحلف في ليبيا في مؤتمر صحفي نقل عبر دائرة فيديو مغلقة من قيادة الحلف في نابولي جنوب إيطاليا "سأقول إن سمعتنا ومصداقيتنا غير مهددتين"، واتهم نظام القذافي باستخدام دروع بشرية، وإطلاق صواريخ من المساجد.

وأقر المتحدث بأن الحلف قتل عن "طريق الخطأ" مدنيين في غارة ليلة الأحد الماضي على طرابلس أودت بحياة تسعة أشخاص، بينهم خمسة أفراد من أسرة واحدة، كما أعرب عن أسف الحلف لاستهدافه عن طريق الخطأ رتلا من عربات الثوار بمدينة البريقة شرق ليبيا في 16 يونيو/حزيران الجاري.

يواجه نظام القذافي اتهامات بشراء أقراص من عقار فياغرا لتحفيز الجنود الموالين للنظام الليبي على ارتكاب جرائم اغتصاب
زيارة للصين
من جانبها، أبدت الصين استعدادها لمواصلة الاتصالات مع المجلس الوطني الانتقالي والأطراف المرتبطة به للسعي إلى حل سياسي للمشكلات في ليبيا.

وذكرت الصين أمس الثلاثاء أن اجتماعا مع محمود جبريل المسؤول عن الشؤون الخارجية بـالمجلس الوطني الانتقالي الممثل للثوار الليبيين، الذي يزور بكين لمدة يومين، هو محاولة للتوصل إلى حل سريع للأزمة في ليبيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لاي في إفادة صحفية عادية إن من المقرر أن يلتقي جبريل وزير الخارجية الصيني يانغ جيه تشي "لتبادل الآراء بشأن الوضع في ليبيا".

ووصف هونغ المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا بأنه "قوة سياسية محلية مهمة"، وأعرب عن قلق بلاده من الأزمة السياسية المستمرة في ليبيا منذ أربعة أشهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات