غارات للناتو على مواقع القذافي
آخر تحديث: 2011/6/2 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/2 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/1 هـ

غارات للناتو على مواقع القذافي


شن حلف شمال الأطلسي (الناتو) سلسلة من الغارات على مواقع مختلفة لكتائب العقيد معمر القذافي في العاصمة طرابلس وغيرها، وذلك بعد يوم واحد من  تمديده مهمته في ليبيا ثلاثة أشهر إضافية.

فقد سمع دوي أكثر من عشرة انفجارات قوية فجر اليوم في مناطق مختلفة من العاصمة، وأمكن سماع سيارات إسعاف وصفارات إنذار.

وقال بيان للحلف إن الهجمات أصابت مركبات عسكرية ومستودعات ذخيرة وقاذفة صواريخ أرض جو ونظام رادار للتحكم في إطلاق النار.

كما أوردت مصادر للجزيرة أن مروحيات تابعة لحلف الناتو قصفت مواقع لكتائب القذافي في المنطقة الفاصلة بين البريقة شرقي طرابلس ومنطقة بشر التي تبعد نحو 80 كلم عن البريقة.

كما قصفت قوات التحالف مخازن ذخيرة تابعة للكتائب في مدينة الزنتان غرب ليبيا.

الثوار قالوا إنهم تمكنوا من فك الحصار عن مدينة الزنتان غرب البلاد (الجزيرة)
معارك الزنتان
وكان الثوار قد خاضوا أمس معركة ضارية مع الكتائب قرب الزنتان سقط فيها أربعة قتلى وستة جرحى من الثوار, وانتهت بفك الحصار عن المدينة، حسب الثوار.

من جهة أخرى احتفل الأهالي في عدد من مدن الجبل الغربي بسيطرة الثوار على مدينتي قصر الحاج وشكشوك بعد معارك ضارية.

وإلى الشرق من طرابلس حصلت الجزيرة على صور لعملية تمشيط واسعة قام بها الثوار لمنطقة غرب مدينة مصراتة. يأتي ذلك بعد تمكن الثوار من الوصول إلى مدينة زليطن التي توغلوا مسافة أربعة كيلومترات داخلها.

وكان الأمين العام للحلف أندرس فوغ راسموسن قد أعلن الأربعاء تمديد مهمة الحلف في ليبيا ثلاثة أشهر، وهي مهمة كان يفترض أن تنتهي نهاية الشهر الجاري.

وقال راسموسن في حديث لمراسل الجزيرة في بروكسل إن هذا القرار يبعث رسالة واضحة لنظام العقيد معمر القذافي بأن الحلف مصمم على مواصلة عملياته من أجل حماية الشعب الليبي وبهدف إنجاز تفويض الأمم المتحدة التي أصدرت قرارا يتعلق بالوقف التام لأعمال العنف ضد المدنيين.

الانتقالي اتهم نظام القذافي بتدبير الهجوم على فندق تبيستي في بنغازي (الجزيرة)
انفجار بنغازي
وفي بنغازي -معقل الثوار الليبيين- أدان المجلس الوطني الانتقالي الاعتداء الذي استهدف مساء الأربعاء فندق تبيستي، متهما نظام القذافي بالوقوف خلف الهجوم الذي تم بواسطة تفجير سيارة مفخخة.

وقال المجلس في بيان إنه يدين بشدة الانفجار، ويعلن تصميمه على جلب مرتكبي الهجوم إلى القضاء.

وأضاف البيان أن "هذا العمل الإرهابي يظهر مجددا الطابع اللامسؤول والإجرامي لنظام القذافي، ما من عمل إرهابي قادر على الوقوف في وجه الحركة نحو الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان في ليبيا، التي اختارها الشعب الليبي ودعمها المجتمع الدولي".

وأكد البيان أن انفجار السيارة المفخخة لم يسفر عن أي خسائر بشرية، إلا أنه دمر سيارتين كانتا مركونتين في مرآب فندق تيبستي.

وقال مراسل الجزيرة في بنغازي عبد القادر فايز إن الانفجار هو الثاني في المدينة خلال شهرين، حيث وقع انفجار سابق داخل سيارة لم تعرف أسبابه.

وأشار إلى أن فندق تبيستي يضم بعض أعضاء المجلس الانتقالي، إضافة إلى دبلوماسيين أجانب يعملون في القنصليات التي افتتحت مؤخرا في المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات