اشتداد المعارك في مصراتة
آخر تحديث: 2011/6/19 الساعة 23:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/19 الساعة 23:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/19 هـ

اشتداد المعارك في مصراتة


تصاعدت حدة المعارك في مدينة مصراتة بغرب ليبيا في الساعات الماضية، وتعرضت مناطق قريبة من ميناء المدينة لقصف بالصواريخ من كتائب العقيد  معمر القذافي، فيما أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو) أنه يحقق في قصف شنه على طرابلس، قال النظام الليبي إنه أدى إلى سقوط عدة قتلى.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن كتائب القذافي قصفت بصواريخ غراد والهاونات موقع الثوار في منطقة الدافنية التي تبعد نحو 25 كلم غرب مصراتة.

ونقلت الوكالة عن مصدر طبي في المدينة قوله إن أربعة أشخاص قتلوا وجرح 16 آخرون في هذا القصف. كما تحدث مصدر طبي آخر عن سقوط عشرة قتلى و54 جريحا في المعارك التي دارت بين الثوار وكتائب القذافي في الدافنية الأحد.

وقبل ذلك أفاد مراسل الجزيرة في مدينة مصراتة بأن خمسة ثوار قتلوا صباح الأحد وجرح نحو 20 آخرين في معارك مع كتائب القذافي بمنطقة نعيمة غرب المدينة.

وقال أحد الثوار إن الكتائب التي كانت مختبئة في أحد الخنادق هاجمت دورية للثوار فقتلت وجرحت عددا منهم.

أحد الثوار يتلقى العلاج بمستشفى ميداني بعد إصابته في معارك مصراتة (رويترز)
قصف صاروخي

من جهته ذكر مراسل لرويترز في مصراتة أن ثلاثة صواريخ ضربت منطقة سكنية قرب ميناء المدينة الأحد، وتصاعدت سحب من الدخان والأتربة.

وقال المراسل إنه رأى ثلاثة صواريخ تسقط في حي سكني قرب مصفاة النفط والميناء، ولم ترد بعد أنباء تفيد بوقوع إصابات.

وأسفر هجوم صاروخي على المنطقة نفسها السبت عن مقتل امرأة، حسبما ذكره أحد جيرانها.

من جهة ثانية -ومع مواصلة الكتائب قصفها لمدينة نالوت شمال غرب ليبيا- فإن ثوار المدينة واجهوا تلك الكتائب في معارك عنيفة أسفرت عن سقوط ثمانية قتلى من الثوار, طبقا لما قالته مصادر للجزيرة.

ومن ناحية أخرى, ذكرت مصادر من طرابلس للجزيرة أن الثوار تمكنوا من تفجير سيارتين تابعتين لأمن نظام القذافي في منطقة بن غشير.

وقال بعض سكان المدينة إن كتائب القذافي قصفت منازل بضاحية سوق الجمعة شرقي طرابلس، وادعت بعد ذلك أن المنازل دمرت بقصف الناتو.

ركام مبنى سكني يقول النظام الليبي إن غارة للناتو استهدفته (رويترز)
تحقيق
في هذه الأثناء أعلن حلف الناتو أنه يحقق في عملية قصف شنها على طرابلس، وأعلن النظام الليبي أنها أدت إلى مقتل تسعة مدنيين بينهم طفلان، مؤكدا أنه يأسف بشدة إذا ما ثبتت صحة ذلك.

وجاء في بيان للحلف تلاه المتحدث باسمه أن الحلف "يأخذ جميع الأنباء بشأن مقتل مدنيين بجدية، وسيواصل التحقيق في المزاعم للتحقق من صحتها".

وقال المتحدث باسم النظام الليبي موسى إبراهيم إن تسعة أشخاص بينهم خمسة من أفراد عائلة واحدة قتلوا وأصيب 18 بجروح في غارة شنها الحلف الأطلسي ليل السبت الأحد على حي سكني في طرابلس.

وأضاف إبراهيم أن "الأشخاص الأربعة الآخرين قتلوا فيما كانوا يعبرون أمام المنزل عند وقوع الغارة".

واتهم إبراهيم الحلف الأطلسي بارتكاب أعمال "وحشية"، مستهدفا "عن عمد المدنيين".

وقال خالد الكعيم نائب وزير الخارجية الليبي للصحفيين في مكان الحادث، إن هناك استهدافا مقصودا ومتعمدا للمباني المدنية، معتبرا أن هذا الحادث يمثل  علامة أخرى على ما سماها وحشية الغرب.

المصدر : الجزيرة + وكالات