آشتون لم تحدد الموقف الأوروبي من طلب عباس (رويترز)

قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلب من وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون الجمعة مساعدة الاتحاد في منح فلسطين عضوية الأمم المتحدة.

وذكر عريقات في تصريحات للصحفيين بعد اجتماع عباس مع آشتون في رام الله "طلبنا من الاتحاد الأوروبي مساعدتنا من خلال توجيه رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة لعرضها على مجلس الأمن الدولي". 

واعتبر عريقات أن هذه الخطوة "لا تهدف إلى عزل إسرائيل وإنما تهدف إلى تكريس مبدأ حل الدولتين والقول إن دولة فلسطين هي على حدود 1967 وعاصمتها القدس لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل". 

وأضاف أن "المطلوب هو تثبيت مبدأ حل الدولتين على حدود 1967 عبر آلية الاعتراف من ناحية، وتثبيت عضوية فلسطين على حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967". 

وحول رد آشتون على طلب عباس، قال عريقات إنها ردت بأن هذا الأمر "يناقش داخل أروقة الاتحاد الأوروبي"، الذي قالت إن خياره هو أن الأولوية هي لاستئناف عملية السلام".

وأشار عريقات إلى أن آشتون لم تحدد الموقف الأوروبي من الطلب الفلسطيني، "لكن على الأقل بقي الحوار مفتوحا معهم وسيكون على أكثر من مستوى حول هذه المسألة".

ويطلب الفلسطينيون من الأمم المتحدة الاعتراف بدولة مستقلة لهم على الحدود التي تحتلها إسرائيل منذ العام 1967 ردا على استمرار تعثر محادثات السلام منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : وكالات