عرض جهاز ضبط بحوزة لبنانيين اتهموا بالتجسس لصالح إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)

أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة في لبنان برئاسة العميد نزار خليل مساء الجمعة حكما بسجن عقيد في الجيش اللبناني عشرين عاما بتهمة التجسس لصالح إسرائيل.

وقال مصدر قضائي إن المحكمة العسكرية أصدرت "حكمها في حق العقيد في الجيش اللبناني منصور حبيب دياب (مواليد 1962) بعد أن أدانته بتهمة التعامل مع المخابرات الإسرائيلية وتزويدها بمعلومات عن أماكن مدنية وعسكرية".

وأضاف المصدر أن الحكم قضى "بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة في حقه عشرين عاما في جرم التعامل مع العدو والاتصال به وإعطائه معلومات مقابل مبالغ مالية".

وقضى الحكم على أول ضابط في الجيش اللبناني يدان بتهمة التجسس لإسرائيل، بتجريد العقيد دياب من حقوقه المدنية. وهذا الحكم قابل للاستئناف أمام محكمة التمييز العسكرية. وكان دياب قد أوقف في مايو/أيار 2009.

ويستكمل القضاء العسكري في لبنان تحقيقاته مع عدد من المشتبه بهم في التعامل مع إسرائيل. وكانت المحكمة العسكرية أصدرت سلسلة أحكام بحق هؤلاء المتهمين، بينها 8 أحكام حضورية بالإعدام.

المصدر : وكالات