البخيت: كان هناك استعجال في السماح لشاهين بالسفر (الجزيرة نت) 

محمد النجار-عمان

قال رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت إن تقريرا أوليا أظهر عدم وجود شبهات فساد في قرار السماح لرجل الأعمال الأردني خالد شاهين -المحكوم بقضية فساد- بالسفر خارج البلاد للعلاج.

وتحدث البخيت في مؤتمر صحفي عقده ظهر السبت عن قضية شاهين منذ بدايتها عندما تسلم ملفا طبيا من 11 من كبار أطباء القطاع الخاص بالأردن في مجالات عدة حتى قرار السماح لشاهين بالسفر خارج البلاد للعلاج وما تلاه من احتجاجات على القرار.

وحسب البخيت فإن التحقيق أظهر أن هناك مخالفات شابت إجراءات اتخاذ القرار ولا سيما فيما يتعلق بقرار لجنة حكومية متخصصة بقرارات السماح لنزلاء السجون بالعلاج، حيث تم اتخاذ القرار دون اجتماع اللجنة وتم أخذ توقيع ثلاثة أطباء في اللجنة "بالتمرير" فيما قدم الطبيب الرابع وهو من الأطباء العسكريين اعتراضا على القرار.

واعتبر البخيت أن التقارير التي قدمها أطباء القطاع الخاص أظهرت خطورة حالة شاهين الصحية وأن لا إمكانية لعلاجه داخل الأردن خوفا على حياته.

البخيت:
وزيرا العدل حسين مجلي والصحة ياسين الحسبان استقالا من منصبيهما تحملا للمسؤولية الأدبية عن قرار سفر شاهين
مخالفات واستعجال
وأقر رئيس الوزراء الأردني بوجود "استعجال" في اتخاذ القرار برره بالقول إن الحكومة كانت بين خياري السير بالإجراءات البيروقراطية وبين الضغط الذي شكلته التقارير الطبية.

غير أنه أكد أن وزيري العدل حسين مجلي والصحة ياسين الحسبان استقالا من منصبيهما تحملا للمسؤولية الأدبية عن قرار سفر شاهين.

وأوضح أن وزير الصحة المستقيل وجه كتابا لوزير العدل السابق سأله عن قانونية السماح لشاهين بالسفر للعلاج خارج البلاد، حيث أكد الأخير على قانونية ذلك كون قانون مراكز الإصلاح والتأهيل "السجون" يمنح الحق للسجين بالعلاج في "المستشفى" دون أن يحدد مكان هذا المستشفى إن كان خارج البلاد أو داخلها.

ولم يخف البخيت إمكانية محاسبة أطباء وإحالتهم إلى القضاء نظرا لدورهم في إصدار التقارير الطبية التي استند إليها قرار السماح بسفر شاهين.

وكانت الحكومة سمحت لشاهين بالسفر خارج البلاد في فبراير/شباط الماضي للعلاج في الولايات المتحدة، قبل أن يتبين أنه موجود في لندن حيث نشرت صحيفة العرب اليوم الأردنية قبل شهرين أن شاهين شوهد يتناول طعام الغداء في أحد مطاعم لندن الشهيرة وهو ما وضع الحكومة في حرج شديد.

وأشار البخيت إلى أن شاهين سيعتبر "فارا من وجه العدالة" إن رفض العودة للبلاد وأن القائم بأعمال السفارة الأردنية في لندن طلب منه العودة للمملكة في لقاء جمعه به مؤخرا.

وجاء المؤتمر الصحفي للبخيت على وقع مسيرات تقودها المعارضة وأخرى ينظمها حراك شعبي في الطفيلة والكرك جنوبي البلاد منذ أكثر من شهر تطالب بإسقاط الحكومة.

ودعا البخيت لأن "لا يتوقف الزمن" عند قضية شاهين، متعهدا باستمرار التحقيق فيها ومتابعة عودة رجل الأعمال للأردن مع الالتفات لبقية الملفات والتحديات التي تواجه الأردن.

وعلى صعيد انضمام الأردن لمجلس التعاون الخليجي قال البخيت إن وزير الخارجية ناصر جودة سيجتمع قريبا مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون "لاستكشاف" متطلبات الانضمام للمجلس. غير أنه ألمح إلى أن الانضمام قد لا يكون بالصيغة الكاملة للعضوية.

من اعتصام عائلات المعتقلين السلفيين الجهاديين اليوم أمام رئاسة الوزراء (الجزيرة نت) 
قضايا العفو
وردا على سؤال للجزيرة نت عن شمول قضايا جديدة في عفو خاص يتوقع صدوره قريبا، قال البخيت إن لجنة وزارية تنظر في وضع معايير للعفو الخاص قد يكون من بينها الوضع الصحي ومدة الحكم بدون أن يحدد قضايا قد يشملها العفو.

وواصلت عائلات سجناء السلفية الجهادية اعتصامها لليوم الثامن على التوالي أمام دار رئاسة الوزراء في عمان، وأكدت الدكتورة بيان ريالات –شقيقة أحد المعتقلين- للجزيرة نت أن العائلات ستستمر في الاعتصام حتى الإفراج عن المحكومين.

وفي ذات الإطار قالت عائلات معتقلي مدينة معان (250 كلم جنوب عمان) إنها ستعود للاعتصام غدا الأحد وبشكل مفتوح أمام دار المحافظة إذا لم يفرج عن معتقليهم وفقا لوعود وصلتهم من مسؤولين حكوميين.

واشتكت عائلات المعتقلين من التيار السلفي الجهادي اليوم من تعرضهن لمضايقات وضغوط من رجال أمن اليوم لثنيهن عن إكمال اعتصامهن المفتوح.

المصدر : الجزيرة