المصريون طالبوا في مظاهرات سابقة بمحاكمة رموز الفساد في النظام السباق (الجزيرة)

جمدت السلطات الإسبانية حسابات بنكية لرجل الأعمال المصري حسين سالم  بقيمة 5 .32 مليون يورو (حوالي 47 مليون دولار) بعدما اعتقلته أمس رفقة ابنه بناء على مذكرة توقيف صادرة من الإنتربول الدولي.
 
وأعلنت الشرطة اليوم الجمعة أن السلطات جمدت أيضا منازل بقيمة عشرة ملايين يورو يملكها سالم -المقرب من الرئيس المخلوع حسني مبارك-  بينها منزلان في مدريد وسبعة في ماربيلا (جنوب) إضافة إلى مصادرة خمس سيارات ومائتي ألف يورو.

وأضاف نفس المصدر أن المبالغ المذكورة حصل عليها المتهم بطرق غير شرعية، وأرسلت إلى حساباته وحسابات عائلته بإسبانيا.

ومن جهة أخرى، أكدت الشرطة الإسبانية أن سالم متهم بعدة تهم بينها تبييض الأموال والفساد والرشوة والاحتيال .  

وأعلن مدير مكتب الإنتربول المصري العميد مجدي الشافعي في وقت سابق أن الشرطة الإسبانية ألقت القبض على سالم داخل فيلته بمدينة مايوركا.

ومن جهته أكد النائب العام المصري أنه سيرسل اليوم ملف استرداد  سالم من إسبانيا، في حين قالت الشرطة الإسبانية إنهه ليست لديها معلومات عن التقرير المرسل بخصوص رجل الأعمال الهارب.

ويعتبر سالم -وهو ضابط متقاعد- من أقرب رجال الأعمال إلى مبارك، وأحد الشركاء الأساسيين في الأعمال التجارية مع إسرائيل.

وكان النائب العام قد قرر الشهر الماضي إحالة سالم إلى محكمة الجنايات بتهمة الإضرار بمصلحة البلاد وإهدار المال العام، لقيامه ببيع وتصدير الغاز إلى إسرائيل بسعر متدن لا يتفق مع الأسعار العالمية وقت التعاقد، وبشروط تعاقد مجحفة بالجانب المصري مما أضر بالمال العام.

المصدر : وكالات