توقعات بأن يعلن ملك المغرب تعديلات تحد من صلاحياته الواسعة (الفرنسية)

يلقي ملك المغرب محمد السادس خطابا إلى الأمة اليوم الجمعة، يتوقع أن يكشف خلاله عن تعديلات دستورية تحد من صلاحياته الواسعة لصالح رئيس الوزراء. كما ينتظر أن يدعو الملك شعبه إلى التصويت بـ نعم على تعديل الدستور خلال الاستفتاء المتوقع إجراؤه أوائل الشهر القادم.

وقال مصدر رسمي طلب عدم الكشف عن هويته "الملك سيقدم الخطوط العريضة للتعديلات الدستورية التي طرحت على الأحزاب السياسية والتي ستعلن بعد الخطاب الملكي".

والتقى المستشار الملكي محمد المعتصم مرتين المسؤولين عن الأحزاب السياسية ليشرح لهم الخطوط العريضة لمشروع إصلاحات قدمته اللجنة شكلها الملك في مارس/ آذار الماضي ويرأسها أستاذ القانون الدستوري عبد اللطيف المنوني.

ومن أبرز هذه التعديلات تلك المتعلقة بمبدأ فصل السلطات وتعزيز صلاحيات رئيس الوزراء الذي سيأتي إلى السلطة بموجب نتائج الانتخابات.

غير أن حركة 20 فبراير اعتبرت الوعود الحكومية "غير كافية" ودعت إلى مقاطعة اللجنة التي يرأسها المنوني.

كما هدد حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض على لسان أمينه العام عبد الإله بن كيران بالتصويت ضد مشروع الدستور إذا ما تضمن "حرية المعتقد" الذي سيؤدي بنظر الحزب إلى تأثيرات سلبية على الهوية الإسلامية للمغرب.

وشهد المغرب مظاهرات شبابية متكررة نظمها خصوصا ناشطو حركة 20 فبراير في مدن البلاد منذ فبراير/ شباط للمطالبة بإصلاحات سياسية لتطوير النظام السياسي نحو ملكية دستورية.

المصدر : الفرنسية