سليمان ينفي التدخل الأجنبي بالحكومة
آخر تحديث: 2011/6/15 الساعة 17:17 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/15 الساعة 17:17 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/15 هـ

سليمان ينفي التدخل الأجنبي بالحكومة

رئيس الجمهورية اللبنانية يتوسط أعضاء الحكومة الجديدة (الفرنسية)

نفي الرئيس اللبناني ميشال سليمان الاتهامات التي رافقت تشكيل حكومة رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي يوم الاثنين بأنها ولدت بتدخلات خارجية، في إشارة إلى سوريا، وقال إنها "ولدت لبنانية" من دون أي تدخلات.

ونقل وزير الإعلام وليد الداعوق عن سليمان في البيان الختامي للجلسة الأولى التي عقدتها الحكومة الجديدة بالقصر الجمهوري اليوم الأربعاء، قوله "الحكومة ولدت لبنانية وبأجندة لبنانية مائة في المائة".

ورفض سليمان اعتبار اتصال الرئيس السوري بشار الأسد يوم الاثنين به وبرئيس مجلس النواب نبيه بري تدخلا في تشكيل الحكومة، وقال "تعودنا منذ اتفاق الطائف إلى اليوم تدخلا سوريا، والآن سوريا لم تتدخل وهذا هو المطلوب، وأثبتنا أننا قادرون على حل أمورنا مع بعضنا".

وكان عضو كتلة المستقبل النائب سيرج طورسركيسيان شن هجوما على تشكيلة الحكومة التي أعلنها ميقاتي، ووصفها بأنها تشكيلة "كيدية" تمت بالتوافق الضمني بين حزب الله اللبناني وسوريا، واستبعد أن تعمر طويلا.

ودعا طورسركيسيان -في حديث إلى "المؤسسة اللبنانية للإرسال" أعادت صحف تيار المستقبل نشره اليوم الثلاثاء- إلى الفصل بين الشق الداخلي اللبناني الصرف لهذه الحكومة وبين تأثيرها الخارجي، آملا في "أن لا يدفع الدعم السوري للحكومة إلى التصرف بكيدية تجاه المجتمع الدولي، ولا أن تكون الناطق الرسمي باسم سوريا، بل عليها الإبقاء على الموقف الذي تفاهم عليه اللبنانيون بشأن عدم التدخل في الشأن السوري لا سلبا ولا إيجابا".

فصول تشكيل الحكومة اكتملت يوم الاثنين بعد أكثر من خمسة أشهر ونصف الشهر على تكليف ميقاتي بتأليفها
تهنئة وتوجيهات
وهنأ الرئيس سليمان رئيس الحكومة الجديدة نجيب ميقاتي على مواصلة اتصالاته رغم التهم التي وجهت إليه بشأن التدخلات الخارجية، وانتظار القرار الظني الخاص بقضية اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري.

ودعا سليمان في كلمته أمام الحكومة الجديدة إلى "بذل التضحيات لإنقاذ الوطن"، وأشار إلى مرتكزات عدة منها التداول الديمقراطي في كل المواقع لا سيما في الانتخابات النيابية والبلدية وحتى ضمن الأحزاب النقابية، والنظام الاقتصادي الحر، والجيش اللبناني الذي اعتبره "المؤسسة الوطنية التي نتكل عليها لتحصين الوطن".

ونبه رئيس الجمهورية إلى افتقار الحكومة الجديدة إلى العنصر النسائي، وقال: سنتمكن من التعويض عن ذلك في مجالات كثيرة، ولا سيما في الإدارة ومجالس الإدارة والفئة الأولى و"منحهن حصة نتفق عليها في ما بعد".

وكانت فصول تشكيل الحكومة قد اكتملت يوم الاثنين بعد أكثر من خمسة أشهر ونصف الشهر على تكليف ميقاتي بتأليفها، وقد ضمت أركان المعارضة السابقة أبرزها التيار الوطني الحر بزعامة ميشال عون، وحركة أمل بقيادة نبيه بري، وحزب الله إلى جانب الزعيم الدرزي وليد جنبلاط.

المصدر : وكالات