الشيخ محمد حسان: لا نريد إعلام الإثارة بل إعلام الإنارة والبناء

نفى الداعية الإسلامي الشيخ محمد حسان ما نشرته إحدى الصحف المصرية اليومية فيما يتعلق بوصفه الذين يهاجمون المجلس العسكري الأعلى والقوات المسلحة بأنهم "كالمرتدين بعد وفاة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم".

وقال الشيخ حسان خلال برنامجه على فضائية الرحمة "هذا خبر كاذب ولا يقول بهذا القول جاهل، فضلا عن أن ينسب هذا القول لطالب علم". وعاتب جريدة "اليوم السابع" على نشر هذا الخبر.

وتساءل "هل يعقل أن يكتب كل صحفي ما يريده ليثير الفتنة والبلبلة بين الناس، ثم تقول الجريدة للمتهم أو المجني عليه: أرسل تكذيبا؟".

قوة السلفيين تنامت منذ اندلاع الثورة
ووجه الشيخ عتابا آخر لجريدة الجمهورية لنشرها تصريحا على لسانه مفاده أنه يريد في مصر 80 مليون "دقن" في إشارة إلى الذين يطلقون لحاهم، واستنكر حسان ذلك بقوله "لا نريد إعلام الإثارة، بل نريد إعلام الإنارة والبناء".

وسبق للشيخ حسان، وهو أحد أبرز الدعاة السلفيين في مصر، أن صرح بأن الجيش هو حامي الثورة وصمام الأمان لمصر.

وجدد حسان تأكيده أنه لن يرشح نفسه لأي منصب سياسي وأنه لا يسعى لأي منصب ديني، وشدد على أنه سيظل مقتصرا على الدعوة لدين الله فقط، وأنه لن يتخلى عن شرف الدعوة وبيان الحق، على حد تعبيره.

المصدر : قدس برس