المشاركات في الاعتصام يرفعن لافتات تندد بالمواقف السياسية الروسية (الجزيرة نت) 

محمد النجار-عمان 

نفذت العشرات من الأردنيات اليوم الثلاثاء اعتصاما أمام السفارة الروسية في عمان احتجاجا على اعتقال موسكو عشرات المسلمات، واستنكارا لموقف روسيا الداعم للنظامين السوري والليبي.

وجاء الاعتصام بدعوة من "حزب التحرير الإسلامي" المحظور حيث رفعت المعتصمات لافتات تندد باعتقال زوجات معتقلين من حزب التحرير في روسيا وإرسال أطفالهن إلى دور الأيتام. كما استنكرن صمت لجان حقوق الإنسان الدولية إزاء ما قلن إنه انتهاك لحقوق المسلمات.

ورفعت المشاركات بالاعتصام لافتات كتب عليها "مسلمات روسيا يستصرخن فهل من معتصم؟"، كما استنكرن دعم موسكو للنظامين السوري والليبي وهتفن "يا سوفيات العار العار إنتو اللي دعمتوا بشار".

وشارك في الاعتصام سيدات من الجالية السورية في عمان استنكرن فيها ما اعتبرنها "الحماية التي يمثلها الموقف الروسي للمجازر التي يرتكبها نظام بشار الأسد"، وفق ما ذكرت إحدى السوريات المشاركات.

عدائية

أردني شارك في الاعتصام (الجزيرة نت) 
واعتبر الناطق باسم حزب التحرير بالأردن ممدوح أبو سوا "مواقف روسيا العدائية ضد المسلمين واضحة من خلال اعتقال المسلمات ودعم مجازر النظامين السوري والليبي بحق المسلمين".

وهذا هو الاعتصام الثاني الذي ينفذ أمام السفارة الروسية خلال أقل من شهر، حيث اعتصم العشرات من الشركس في وقت سابق في ذكرى المذابح الروسية للشركس.

وخلال الشهر الماضي نفذ اعتصامان أمام السفارة السورية في عمان وقرب الحدود السورية الأردنية بمدينة الرمثا للتنديد بما وصف بـ "جرائم النظام السوري بحق الشعب".

ونشط حزب التحرير مؤخرا في اعتصامات نفذها على وقع الثورات العربية، حيث نفذ اعتصاما في مارس/ آذار الماضي للمطالبة بإقامة الخلافة الإسلامية.

وتعتبر السلطات الأردنية حزب التحرير"جمعية غير مشروعة" وقامت خلال السنوات الماضية بمحاكمة العشرات من عناصره  أمام محكمة أمن الدولة بتهم الانتماء للحزب أو توزيع بيانات باسمه، وحكم عليهم بالسجن فترات متفاوتة.

المصدر : الجزيرة