أعلن وزير النفط الليبي شكري غانم أنه انشق من نظام معمر القذافي وانضم للثوار "الذين يقاتلون من أجل دولة ديمقراطية".

وقال في مؤتمر صحفي عقده في روما إنه استقال من منصبه بسبب إراقة الدماء بشكل يومي في ليبيا.

وقال غانم "في الوضع الراهن لا يمكنني العمل، غادرت بلادي وتركت عملي للانضمام إلى خيار الشباب الليبي الذي يقاتل من أجل بلد ديمقراطي"

وأشار إلى أن إنتاج ليبيا من النفط يقترب من التوقف بسبب الحظر الدولي.

وكان غانم غادر ليبيا في 14 مايو/أيار الماضي ودخل تونس عن طريق البر. وذكرت مصادر أمنية تونسية أنه وصل تونس بعد أن انشق عن نظام القذافي.

وأعلنت الحكومة الليبية وقتها أنه لم ينشق ويقوم بزيارة رسمية لتونس وبعض البلدان الأوروبية.

ولاحقا قالت مصادر في شركات غربية إن غانم لم ينشق عن نظام القذافي مشيرة إلى أنه يعمل بشكل سري لصالح القذافي للحفاظ على العلاقات مع كبرى شركات النفط.

المصدر : وكالات