تأكيد أممي لسحب القوات من أبيي
آخر تحديث: 2011/5/9 الساعة 22:32 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/9 الساعة 22:32 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/7 هـ

تأكيد أممي لسحب القوات من أبيي

قوات تابعة لجيش جنوب السودان قرب أبيي (رويترز-أرشيف)

قالت الأمم المتحدة إن شمال السودان وجنوبه اتفقا على سحب جميع القوات غير المرخص بها من منطقة أبيي النفطية المتنازع عليها بعد حشود للجانبين أثارت مخاوف من اندلاع حرب جديدة، في وقت يستعد فيه الجنوب لإعلان دولته المستقلة.

 وقالت المنظمة الدولية في بيان إن الحكومة الاتحادية بالخرطوم والحكومة الإقليمية بجنوب السودان اتفقتا على نشر قوة مشتركة في أبيي، وسحب القوات التي أذكت التوترات بالمنطقة.

وصوّت الجنوبيون في الاستفتاء  الذي جرى في يناير/ كانون الثاني الماضي بأغلبية كبيرة لصالح انفصال جنوب السودان، ومن المقرر أن تعلن دولة الجنوب رسميا يوم 9 يوليو/ تموز المقبل.

وكان من المقرر أن يجري استفتاء مماثل بمنطقة أبيي لتحديد تبعيتها للشمال أو للجنوب طبقا لاتفاق السلام الموقع عام 2005، لكنه تأجل إلى أجل غير مسمى بسبب خلافات بين الجانبين بشأن من يحق له التصويت، بالمنطقة التي تتقاسم النفوذ فيها قبيلتا دينكا نقوك الجنوبية والمسيرية الرعوية ذات الأصول العربية.

وكان حزبا المؤتمر الوطني الحاكم بالشمال والحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكمة بالجنوب اتفقا على سحب قواتهما من أبيي بدءا من الثلاثاء المقبل, تطبيقا لاتفاق سابق بين الطرفين يعرف باتفاق كادوقلي.

ويأتي هذا التطور في ظل أنباء عن حشود عسكرية من الطرفين حول أبيي، وبعد أيام من اشتباك بين الطرفين على نقطة عبور أسفر عن سقوط  قتلى وجرحى. ويتبادل الطرفان الاتهام بشأن إرسال قوات كبيرة إلى المنطقة.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد لوّح أواخر الشهر الماضي بعدم الاعتراف بدولة الجنوب إذا ضمت منطقة أبيي، مشددا على أن أبيي شمالية وستبقى كذلك إلى الأبد.

وتدعي مسودة دستور لجنوب السودان سيتم إقرارها بعد أن يعلن الجنوب رسميا دولة مستقلة في التاسع من يوليو/ تموز القادم، أن أبيي جزء من جنوب السودان وهو ما يرفضه الشمال.

المصدر : أسوشيتد برس