الشرطة تستخدم خراطيم المياه أثناء مواجهات تعز مساء الأحد (رويترز) 

قتل محتجان في مدينة تعز جنوب اليمن وآخر في الحديدة غرب البلاد خلال مواجهات بين متظاهرين مطالبين برحيل الرئيس علي عبد الله صالح  وعناصر أمنية، في حين تجددت المظاهرات بساحة التغيير في صنعاء للدعوة إلى الزحف نحو القصر الرئاسي وإدانة أحزاب اللقاء المشترك لتفاوضها مع الرئيس.

ووفقا لمصادر طبية فإن مواجهات وقعت مساء الأحد بين قوات من الأمن المركزي والحرس الجمهوري وبين محتجين مطالبين بتنحي الرئيس عن الحكم أمام مقر التربية والتعليم بمدينة تعز، مما أسفر عن مقتل متظاهريْن وجرح عشرة آخرين، جراح أحدهم بليغة.

وردد المحتجون خلال المواجهات مع قوات الأمن اليمنية شعارات معادية للسلطات اليمنية، وهتفوا بسقوط النظام ورفعوا لافتات كتب عليها "لا دراسة ولا دوام حتى يسقط النظام"، كما طالبوا بمحاكمة قتلة المحتجين.

وفي مديرية الزيدية بالحديدة قتل شخص وأصيب ستة آخرون بعد إطلاق مسلحين الرصاص على محتجين يطالبون بسقوط الرئيس صالح.

وأفادت رويترز أن مظاهرات تطالب برحيل صالح خرجت الأحد كذلك في مناطق من بينها جزيرة سقطرى في المحيط الهندي ومدينة إب جنوب غربي البلاد.

جندي يمني بين متظاهرين مطالبين
برحيل صالح في صنعاء (رويترز)
مظاهرات صنعاء
أما في العاصمة فقد دعا المتظاهرون في ساحة التغيير بصنعاء إلى الزحف نحو القصر الرئاسي وأدانوا أحزاب المعارضة لتفاوضها مع الرئيس.

وقد رفض المتظاهرون المبادرة الخليجية وقالوا إنها تسمح للرئيس بالمراوغة، ودعوا جميع المعتصمين إلى الزحف نحو قصر الرئاسة لخلع الرئيس.

ويشهد اليمن حركة احتجاجية منذ 3 فبراير/شباط الماضي تنادي بإسقاط نظام الرئيس صالح الذي يحكم البلاد منذ منتصف يوليو/تموز 1978، وأدت حتى الآن إلى مقتل نحو 200 محتج وجرح واعتقال الآلاف.

المصدر : الجزيرة + وكالات