قتلى باشتباك بمبنى للداخلية ببغداد
آخر تحديث: 2011/5/8 الساعة 11:35 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/8 الساعة 11:35 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/6 هـ

قتلى باشتباك بمبنى للداخلية ببغداد

العراق يشهد تصعيدا لافتا في أعمال العنف (الفرنسية-أرشيف)


أعلن مصدر أمني عراقي رفيع المستوى اليوم الأحد أن 18 شخصا قتلوا في موقف مديرية مكافحة الإرهاب التابع لوزارة الداخلية في جانب الرصافة ببغداد.

وأوضح المصدر أن من بين القتلى عشرة من رجال الشرطة بالمديرية بينهم ضباط كبار وثمانية من المعتقلين من بينهم قيادي في تنظيم القاعدة.

وأضاف أن من بين الضحايا العميد بالشرطة مؤيد آل صالح، وهو رئيس مكافحة الإرهاب بمنطقة الكرادة وسط بغداد، إضافة إلى ضابطين برتبة مقدم وملازم أول.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول بمكافحة الإرهاب أن من بين القتلى القيادي بتنظيم القاعدة حذيفة البطاوي (وكان معتقلا) إضافة لمجموعة من المعتقلين المتهمين بالوقوف وراء الهجوم ضد كنيسة سيدة النجاة.

وأضاف المسؤول العراقي أن السجناء تمكنوا من الاستيلاء على أسلحة الحراس منتصف الليلة الماضية، واشتبكوا لمدة ست ساعات مع القوة الأمنية الموجودة داخل المبنى.

وكان 44 شخصا معظمهم من النساء والأطفال وكاهنان قد قتلوا في الاعتداء على كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في بغداد، والذي وقع خلال قداس يوم 13 أكتوبر/ تشرين الأول، وتبنته ما تعرف بدولة العراق الإسلامية ذات الصلة بتنظيم القاعدة.

تطورات أخرى
من جانب آخر، قتل ستة أشخاص في عملية سطو مسلح في بعقوبة كبرى مدن محافظة ديالى يوم أمس، وأعقبها انفجار سيارة مفخخة أصيب فيه تسعة أشخاص، وفق ما أفادت مصادر أمنية.

وفي كركوك شمال العاصمة أعلن مصدر بالشرطة مقتل امرأة وابنها بنيران مسلحين أمس.

أما بغداد فشهدت أمس انفجار عبوة لاصقة على سيارة مدنية بمنطقة الدورة جنوب غرب المدينة، مما أسفر عن إصابة شرطيين ومدني بجروح وفقا لمصدر بوزارة الداخلية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

التعليقات