الجيش المصري أكد انحيازه إلى الثورة وحماها لضمان انتقال سلس للسلطة (الجزيرة)

أكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر بمناسبة مرور مائة يوم على قيام ثورة 25 يناير/كانون الثاني انحيازه لها منذ اللحظة الأولى لحدوثها، وحماية شرعيتها حتى يتم الانتقال السلس والآمن للسلطة ودعم قيام دولة ديمقراطية مدنية قوية تليق بمكانة البلد الحضارية.

كما أكد حماية النسيج الوطني للأمة ضد المحاولات الخارجية لتمزيقه والحفاظ على قوته التي تميز بها على مدار آلاف السنين.

وتقدم المجلس بالتهنئة إلى الشعب المصري العظيم بجميع طوائفه الأصيلة بمناسبة مرور مائة يوم على الثورة، كما تقدم بتهنئة خاصة مغلفة بالأمل إلى شباب الثورة ومفجريها وأملها في غد مشرق وواعد.

من جهته اعتبر ائتلاف شباب الثورة أن الكثير من أهدافها لم تتحقق بعد رغم إسقاط النظام ورموزه.

من ناحية أخرى قال مراسل الجزيرة نت بالقاهرة إن الجمعية العمومية الطارئة لنادي قضاة مصر قررت التراجع عن قرار الامتناع عن حضور الجلسات بعد مفاوضات مع المجلس العسكري، وأمهلوا المجلس فرصة لمدة أسبوع لتأمين المحاكم بشكل كامل.

وحذرت الجمعية من أن القضاة سيضطرون إلى عقد جمعية عمومية طارئة أخرى يوم الجمعة القادم لاتخاذ قرار بتعليق العمل بكافة المحاكم والنيابات ما لم تتم الاستجابة لمطلبهم.

وطالب القضاة بتعديل قانون العقوبات لكي يقضي باعتبار الاعتداء على القضاة أثناء تأدية عملهم جناية وليست جنحة، وأنه يحق للقاضي أن يحبس المتهم في هذه الجناية أسبوعا بدلا من 24 ساعة.

كما هدد القضاة بتقديم استقالات جماعية في حال عدم استجابة المجلس العسكري لمطالبهم، كما هددوا بإحالة القضايا المعروضة أمامهم إلى القضاء العسكري.

المصدر : الجزيرة + وكالات