جانب من المظاهرة في إبت آباد (رويترز)

تظاهر عدد من سكان مدينة إبت آباد في شمالي باكستان احتجاجا على مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ورددوا شعارات معادية للولايات المتحدة.

وكان حزب الجماعة الإسلامية -وهو من أبرز الأحزاب السياسية الدينية في باكستان- حث أتباعه على الخروج في مظاهرات حاشدة اليوم الجمعة لمطالبة الحكومة بالرجوع عن مساندتها لما تسميه الولايات المتحدة بالحرب على الإرهاب.

وقالت الجماعة الإسلامية إن الولايات المتحدة انتهكت سيادة باكستان بإرسالها قوات إلى بلدة إبت آباد لقتل زعيم القاعدة.

وكانت وزارة الخارجية الباكستانية نفت أي معرفة مسبقة للحكومة بالهجوم الأميركي الذي استهدف مجمعا كان بن لادن موجودا فيه في إبت آباد في الثاني من مايو/أيار الجاري.

تطورات أخرى
وفي تطورات أخرى، نقل مراسل الجزيرة في باكستان عن مصدر أمني أن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب عدد آخر بجروح عندما أصيب منزل وسيارة متحركة بثمانية صواريخ أطلقتها أربع طائرات تجسس أميركية دفعة واحدة في منطقة "داتا خيل" التابعة لمقاطعة وزيرستان القبلية شمالي باكستان.

وهذه هي أول غارة جوية لطائرة أميركية بدون طيار في باكستان منذ مقتل بن لادن الذي أدى كما يبدو إلى تأزم العلاقات بين باكستان وحليفتها الإستراتيجية الولايات المتحدة. 

وفي حادث منفصل، قالت الشرطة الباكستانية إن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا اليوم الجمعة وأصيب 15 آخرون عندما هاجم مسلحون وصفوا بالمتشددين ملعبا للكريكيت في ضاحية بمدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشتسان الذي يشهد اشتباكات عرقية عنيفة. 

وأوضحت الشرطة أن المهاجمين أطلقوا أولا صواريخ ثم فتحوا النيران بعد ذلك ببنادق هجومية، مشيرة إلى أن جميع القتلى من الطائفة الشيعية. 

وذكر شهود عيان أن الهجوم نفذه ما يتراوح بين 12 و15 رجلا واستمر نحو 25 دقيقة.

ولم يتضح بعد الدافع وراء ذلك الهجوم، كما لم تتبنه أي جهة، لكن السلطات توجه الاتهام عادة إلى جماعة عسكر جانغوي المصنفة على أنها من الجماعات المتشددة في البلاد. 

المصدر : وكالات,الجزيرة