قتلى بأحدث هجوم دموي بالعراق
آخر تحديث: 2011/5/5 الساعة 10:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/5 الساعة 10:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/3 هـ

قتلى بأحدث هجوم دموي بالعراق

بقايا مركبة استخدمت في تفجير سابق بمدينة الحلة (رويترز-أرشيف)

قتل 21 شرطيا على الأقل وأصيب آخرون في أحدث هجوم ينفذه انتحاري بسيارة مفخخة بمدينة الحلة الواقعة على بعد مائة كيلومتر جنوبي بغداد.

وقع الهجوم الأكثر دموية منذ مارس/ آذار الماضي -وفق ما أفاد مصدر أمني- عندما صدم الانتحاري بسيارته بوابة مركز الشرطة خلال فترة الرياضة الصباحية لرجالها بساحة مديرية شرطة النجدة بشارع 40 وسط المدينة.

وأدى التفجير الذي وقع الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي (4.00 بتوقيت غرينتش) إلى تدمير واجهة مبنى الشرطة بالكامل، وإلحاق أضرار بالغة بالمنازل والمتاجر المحيطة بالمركز.

وسارعت قوات الأمن إلى إغلاق مكان الحادث بينما هرعت سيارات الإسعاف لنقل القتلى والجرحى إلى المستشفيات.

ونقل عن مدير مستشفى الحلة أن 21 شرطيا قتلوا في الهجوم وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن بين القتلى ضابطا برتبة نقيب وآخر برتبة ملازم أول، إضافة إلى ثلاثة ضباط بين الجرحى.

في حين أشارت مصادر طبية وأمنية إلى أن ما لا يقل عن 25 من عناصر الشرطة قتلوا بينما أصيب أكثر أربعين بجروح في الهجوم.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع قبل شهور من الموعد المفترض لانسحاب القوات الأميركية من العراق.

يُشار إلى أن مدينة تكريت شهدت هجوما دمويا يوم 29 مارس / آذار الماضي عندما هاجم مسلحون وانتحاريون ينتمون إلى تنظيم القاعدة مبنى المحافظة مما أدى إلى مقتل 58 شخصا.

ويأتي الهجوم بعد نحو عام من أربع هجمات منسقة بالسيارات المفخخة شهدتها مدينة الحلة مستهدفة بعض المصانع مما أدى إلى مقتل نحو خمسين شخصا.

المصدر : وكالات

التعليقات