قررت مجموعة الاتصال الخاصة بليبيا اليوم الخميس إنشاء صندوق خاص لدعم الثوار في هذا البلد. جاء ذلك على هامش اجتماع نحو عشرين دولة في العاصمة الإيطالية روما في مؤتمر للمجموعة.

وقال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني إن مجموعة الاتصال الخاصة بليبيا اتفقت على آلية عمل تحكم صندوق مساعدة الليبيين.

وأوضح بعد اجتماع  في روما أن المجموعة لا تعاني من نقص في الأموال لأن الكويت ساهمت بمبلغ 180 مليون دولار لصندوق ليبيا، وقد أنفقت بلاده ما بين 400 و500 مليون دولار وهي مستعدة للإسهام بما يساوي هذا المبلغ أيضا للمساعدات الإنسانية.

وقال وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني إن آلية مالية مؤقتة ستجعل من الممكن أن تصل الأموال إلى المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا، بطريقة فعالة وشفافة. ودعا فراتيني أكبر عدد من الحلفاء إلى الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي في بنغازي.

وأضاف أن قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) دمرت 40% من القوة العسكرية للنظام الليبي.

وطلب المجلس الوطني الانتقالي الليبي في وقت سابق الحصول على قروض تصل إلى ثلاثة مليارات دولار لمواجهة الحاجات الملحة بما في ذلك الغذاء والدواء.

تشديد عزلة القذافي

هيلاري كلينتون دعت العالم إلى تشديد عزلة القذافي (رويترز)
في السياق ذاته دعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون العالم إلى تشديد عزلة العقيد معمر القذافي.

وقالت في روما إن على الدول أن تعلق عمليات السفارات الليبية وتطرد الدبلوماسيين الموالين للقذافي وترسل مبعوثين إلى المعارضة في بنغازي مؤكدة أن رحيل القذافي هو السبيل الأفضل لحماية المدنيين الليبيين.

غير أن وزير الخارجية الألماني جيدو فسترفيله شدد على أهمية التوصل إلى "حل سياسي" للصراع في ليبيا. 

وتضم مجموعة الاتصال حول ليبيا التي شكلت في لندن في مارس/آذار الماضي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ودولاً عربية مثل قطر والأردن والمغرب ومنظمات دولية من بينها الأمم المتحدة والجامعة العربية والناتو.

من جهتها نفت كل من الدانمارك وهولندا وإسبانيا اعترافها بالمجلس الوطني الانتقالي. وقالت الدانمارك وإسبانيا إنهما يعتبرانه طرفا مفاوضا رسميا.

وكان متحدث باسم المجلس قد قال في وقت سابق إن الدانمارك وإسبانيا وهولندا انضمت إلى إيطاليا وفرنسا في الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي.

يشار إلى أن مجموعة الاتصال حول ليبيا سبق أن اجتمعت في لندن والدوحة قبل اجتماعها الثالث في روما الآن.

المصدر : الجزيرة + وكالات