غارات الناتو على طرابلس تواصلت لليوم الخامس على التوالي (الفرنسية)

تواصلت الغارات الجوية على طرابلس، فيما قالت وكالة الأنباء التونسية الجمعة إن مجموعة مؤلفة من 43 ليبيا من المدنيين والعسكريين وصلوا إلى بن قردان في تونس على متن سفينتين في انشقاق جديد على ما يبدو على نظام العقيد معمر القذافي.

وأضافت الوكالة أن أغلب هذه المجموعة التي وصلت الجمعة عسكريون يحملون رتبا عالية دون أن تعط تفاصيل أخرى.

جاء ذلك بعد أن واجه القذافي ضغطا متزايدا عسكريا ودبلوماسيا في الوقت الذي أصابت فيه غارات جوية لحلف شمال الأطلسي (ناتو) العاصمة الليبية طرابلس لليلة الخامسة على التوالي وانضمت روسيا إلى الدول الغربية في المطالبة بتنحيه.

فقد سُمع دوي انفجارات في عدة مواقع في طرابلس, وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد منها. ولم يتسن التأكد من الأهداف التي قُصفت, إلا أن التلفزيون الليبي قال إن هذه الغارات تسببت في خسائر بشرية ومادية قرب منطقة مزدة إلى الجنوب.

وأفاد شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية بأن انفجارين متتاليين وقعا في المعسكر الكائن بمنطقة قرجي غربي العاصمة الليبية.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن القصف استهدف مجمع باب العزيزية مقر القذافي والذي يتعرض منذ أربعة أيام لغارات مكثفة.

وقال حلف الناتو إنه يستعد لنشر طائرات هليكوبتر هجومية فوق ليبيا لأول مرة لتزيد الضغط على قوات القذافي.

لكن كتائب القذافي أظهرت مرة أخرى أنها بعيدة عن كونها قوة مستهلكة وشنت هجمات صاروخية أثناء الليل على بلدة يسيطر عليها المعارضون في الزنتان وقاتلت المعارضين المسلحين في ضواحي مدينة مصراتة.

قتال بمصراتة

طفل ضحية الاشتباكات في مصراتة (الفرنسية)
يأتي ذلك في وقت دعا فيه بيان موقع باسم المجلس العسكري بمدينة طرابلس قوات الأمن الليبي للانضمام إلى الثورة وقيادتها حتى تتم الإطاحة بنظام القذافي

وكانت مدينة مصراتة -ثالث أكبر المدن الليبية- قد شهدت قتالا عنيفا لليوم الثاني في ضواحيها الغربية، وقال أطباء في مستشفى المدينة إن خمسة من الثوار قتلوا وأصيب أكثر من عشرة آخرين في القتال أمس الجمعة.

وقال الناتو إن قوات القذافي زرعت حقلا من الألغام المضادة للأفراد في مصراتة لمنع المدنيين من التحرك، لكنه أوضح أن الحلف الذي "لم ينشر قوات ميدانية" ليس قادرا على نزع الألغام بنفسه، وقال إن "أشخاصا مؤهلين سيقومون بهذه المهمة"، دون مزيد من الإيضاحات.

وقد انضمت روسيا إلى القادة الغربيين الجمعة في حث القذافي على التنحي عن السلطة، وعرضت التوسط من أجل رحيله في تعزيز مهم لدول حلف الناتو التي تسعى إلى إنهاء حكمه المستمر منذ 42 عاما.

المصدر : الجزيرة + وكالات