الناتو يقصف طرابلس ومعارك بمصراتة
آخر تحديث: 2011/5/28 الساعة 07:06 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/28 الساعة 07:06 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/26 هـ

الناتو يقصف طرابلس ومعارك بمصراتة

الناتو استهدف باب العزيزية بقصف مكثف منذ أربعة أيام (الجزيرة-أرشيف)

قصفت طائرات حلف شمال الأطلسي (ناتو) معسكرا تابعا لقوات العقيد الليبي معمر القذافي في العاصمة طرابلس في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، في حين شهدت الضواحي الغربية لمدينة مصراتة قتالا عنيفا بين الثوار وكتائب القذافي لليوم الثاني على التوالي.

وأفاد شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية بأن انفجارين متتاليين وقعا في المعسكر الكائن بمنطقة قرجي غربي العاصمة الليبية.

ولم تتسن معرفة ما إذا كان القصف قد أسفر عن سقوط قتلى أو جرحى، ولا طبيعة الخسائر المادية الناجمة عنه.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن القصف استهدف مجمع باب العزيزية مقر القذافي والذي يتعرض منذ أربعة أيام لغارات مكثفة.

وفي وقت سابق، أشارت وكالة الأنباء الليبية الرسمية إلى أن "مواقع  مدنية" في منطقة القريات جنوب طرابلس كانت أهدافا لغارات.

وذكر التلفزيون الرسمي الليبي أن الناتو قصف عدة مواقع في العاصمة الليبية الليلة الماضية، وذكر أن الغارات سببت أضرارا بشرية ومادية قرب مزدة جنوب طرابلس.

يأتي ذلك في وقت دعا فيه بيان موقع باسم المجلس العسكري بمدينة طرابلس قوات الأمن الليبي للانضمام إلى الثورة وقيادتها حتى تتم الإطاحة بنظام القذافي.

كتائب القذافي شنت قصفا عنيفا
على شرق مدينة الزنتان (الجزيرة)
اشتباكات
من جهة ثانية قالت مصادر للجزيرة إن مدينة زوارة شهدت مظاهرات واشتباكات مسلحة بين أهالي المدينة وكتائب القذافي، وذلك بعد اختطاف الكتائب فتاة من المدينة.

كما أفادت مصادر في الزنتان أن قصفا عنيفا شنته الكتائب على شرق المدينة، وأن التيار الكهربائي انقطع عنها جراء القصف.

وكانت مدينة مصراتة -ثالث أكبر المدن الليبية- قد شهدت قتالا عنيفا لليوم الثاني في ضواحيها الغربية، وقال أطباء في مستشفى المدينة إن خمسة من الثوار قتلوا وأصيب أكثر من عشرة آخرين في القتال أمس الجمعة.

وقال الناتو إن قوات القذافي زرعت حقلا من الألغام المضادة للأفراد في مصراتة لمنع المدنيين من التحرك، لكنه أوضح أن الحلف الذي "لم ينشر قوات ميدانية" ليس قادرا على نزع الألغام بنفسه، وقال إن "أشخاصا مؤهلين سيقومون بهذه المهمة"، دون مزيد من الإيضاحات.

بريطانيا وافقت على إرسال مروحيات مقاتلة لزيادة الضغط على القذافي (وكالات)
مروحيات
من جانب آخر أعلن قائد عملية الناتو في ليبيا أمس أن مروحيات فرنسية وبريطانية ستشارك في العملية الجارية هناك فور جاهزيتها.

وقال الفريق تشارلز بوتشارد في إفادة صحفية إن هذه المروحيات ستعمل بموجب تفويض الأمم المتحدة، وستشارك في العملية عبر مهمة نشطة تركز على مهاجمة بعض القوات التي تكرس لأعمال العنف.

وكانت بريطانيا قد أكدت موافقتها على إرسال المروحيات المقاتلة إلى ليبيا لزيادة الضغط على نظام القذافي، وقال رئيس وزرائها ديفد كاميرون إن الحملة التي يشنها الحلف لإسقاط القذافي تدخل مرحلة جديدة، وإن نشر مروحيات بريطانية سيزيد الضغط على القذافي.

وقال مسؤولون في الحلف إن أربع طائرات "أباتشي" هجومية بريطانية ستكون موجودة على متن السفينة الهجومية "أتش.أم.أس أوشن" في البحر المتوسط، إلى جانب أربع طائرات فرنسية من طراز "تايغر" على متن حاملة المروحيات الفرنسية "تونير".

ويقول محللون عسكريون إن الطائرات الهجومية ستسمح بشن هجمات أكثر دقة على قوات القذافي وتقليل خطر سقوط ضحايا من المدنيين، لكن في الوقت نفسه يسهل على الدفاعات الأرضية ضربها بشكل أكبر من الطائرات السريعة التي يستخدمها الحلف حتى الآن.

وأوضح بوتشارد إن إرسال المروحيات الهجومية لن يمهد لإرسال قوات برية إلى ليبيا، وهو أمر تستبعده الدول الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات