العراقية: اجتماع الاثنين سيحسم الشراكة
آخر تحديث: 2011/5/28 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/26 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام أميركية: معلومات أولية تشير إلى أن انفجار مانهاتن ناجم عن عمل إرهابي
آخر تحديث: 2011/5/28 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/26 هـ

العراقية: اجتماع الاثنين سيحسم الشراكة

إياد علاوي هدد باتخاذ موقف حاسم من العملية السياسية إذا لم تنفذ المبادرة (رويترز)
أكدت القائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي أن اجتماع الكتل السياسية الاثنين المقبل سيكون حاسما في تحقيق الشراكة الوطنية أو انهيار العملية السياسية برمتها.

وقالت -في بيان أصدره مستشارها هاني عاشور- إن الفشل في التوصل لتنفيذ الشراكة في الحكم وفق بنود اتفاق أربيل يعتبر انهيارا تاما للثقة بين القوى السياسية الكبيرة المؤثرة والحكومة.

ودعت القائمة العراقية إلى عرض اتفاق الشراكة على البرلمان والشعب العراقي لتحديد أهمية تنفيذ بنوده وخطورة التنصل منها.

يشار إلى أن قادة الكتل السياسية العراقية في نوفمبر/تشرين الثاني وافقوا على مبادرة رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني والتي تم بموجبها تجديد ولاية رئيس الوزراء نوري المالكي واستحداث منصب رئيس المجلس الوطني للسياسات الإستراتيجية العليا على أن يترأسه زعيم العراقية إياد علاوي.

وقضت المبادرة بتشكيل حكومة شراكة وطنية، وإنشاء المجلس، لكن هذا المجلس لم يتشكل بعد، بسبب وجود خلافات حول الصلاحيات التي ستمنح له.

بطء التنفيذ
وبحسب بيان القائمة العراقية فإنه مضى وقت طويل على التفاهمات التي أقرتها الكتل السياسية بما في ذلك العراقية وائتلاف دولة القانون التي يتزعمها المالكي دون أن تجد كافة نصوص الاتفاق طريقها للتطبيق على أرض الواقع.

وحذرت من أن "عدم حسم ملف بنود اتفاق أربيل بالكامل سيعرض العملية السياسية للخطر، ويعطي مؤشرا لعدم الثقة ما يصعب معه التوافق مستقبلا. ويعيد العراق إلى خطاب الفردية والاستئثار بالسلطة".

وكان علاوي هدد إثر اجتماع عقده مع قيادات القائمة بينهم رئيس البرلمان أسامة النجيفي أمس الجمعة، باتخاذ موقف حاسم من العملية السياسية برمتها في حال عدم تنفيذ المحاور التسعة الواردة في مبادرة البارزاني، مؤكدا أن قائمته ستحدد سقفاً زمنياً لتطبيق بنود هذه المبادرة.

وقال إن تسلمه رئاسة مجلس السياسيات الإستراتيجية العليا لا يشرفه من دون وجود مشاركة حقيقية.

المصدر : يو بي آي