أحد ضباط الأمن اللبناني يعرض جهازا إلكترونيا استخدمه عملاء لإسرائيل تم ضبطهم سابقا (الفرنسية)

قال مصدر أمني اليوم الثلاثاء إن المخابرات العسكرية اللبنانية اعتقلت شيخا شيعيا في جنوب لبنان للاشتباه في تجسسه لحساب إسرائيل.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية أن مخابرات الجيش اللبناني أوقفت يوم السبت الماضي رئيس المجلس الإسلامي العربي العلامة محمد علي الحسيني، بتهمة "التعامل مع العدو الإسرائيلي".

وذكر المسؤول الأمني، الذي رفض الكشف عن اسمه، أن الحسيني سيحال إلى محكمة عسكرية إذا تأكدت الاتهامات الموجهة إليه.

ومساء أمس الاثنين داهمت قوة من مخابرات الجيش منزله وصادرت أجهزة كمبيوتر وأسلحة.

والمعروف عن الشيخ الحسيني أنه مناوئ لـحزب الله اللبناني، الذي خاض حربا مع إسرائيل عام 2006. كما اشتهر بمعارضته لكل من سوريا وإيران، حليفتي حزب الله في المنطقة.

ونسبت وكالة رويترز للمصدر الأمني قوله إن الشيخ يدير منظمة تحمل اسم المقاومة العربية الإسلامية يقول إنها تضم 1500 مقاتل.

وكان الشيخ قد أعلن مسؤوليته عن إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل قبل عامين. وتعتبر عملية اعتقاله أبرز عملية طوال الأشهر القليلة الماضية.

وبدأ لبنان موجة اعتقالات في أبريل/ نيسان عام 2009 في إطار تحقيقات بشأن التجسس، اعتُقل خلاها عشرات الأشخاص للاشتباه في تجسسهم لحساب إسرائيل.

وكان من بين المعتقلين خلال العام الماضي ضابط كبير بالجيش وعضو في حزب مسيحي وموظفون في شركة اتصالات.

ويقول مسؤولون أمنيون إن الاعتقالات أضعفت بشدة شبكات التجسس الإسرائيلية في لبنان.

المصدر : وكالات