مقترح بتأجيل الانتخابات في تونس
آخر تحديث: 2011/5/22 الساعة 23:39 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/22 الساعة 23:39 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/20 هـ

مقترح بتأجيل الانتخابات في تونس

تونس شهدت جدلا حول مشاركة الحزب الحاكم المنحل وإمكانية إجراء الانتخابات في موعدها (الجزيرة)

اقترح رئيس اللجنة العليا المستقلة للانتخابات في تونس تأجيل الانتخابات القادمة إلى 16 أكتوبر/تشرين الأول لأسباب إجرائية.

وقال كمال الجندوبي في مؤتمر صحفي بالعاصمة تونس إنه سيكون من المستحيل إجراء انتخابات في موعدها المحدد، مؤكدا أن الوقت لن يكون كافيا للقيام بالتحضيرات اللازمة لإجراء انتخابات شفافة.

وكان الرئيس المؤقت فؤاد المبزع قد حدّد يوم 24 يوليو/تموز المقبل موعدا لانتخاب المجلس الوطني التأسيسي الذي سيعهد إليه صياغة دستور جديد للبلاد.

غير أن رئيس الحكومة المؤقتة الباجي قائد السبسي لم يستبعد في مقابلة مع محطات تلفزيونية تونسية إرجاء الانتخابات، في وقت بدأت فيه رقعة الشكوك تتسع حول إمكانية تأخير الانتخابات مع عودة بعض مظاهر الانفلات الأمني.
 
وتختلف الأحزاب السياسية بشأن موعد الانتخابات، فبعضها يتمسك بالتاريخ المحدد، ويطلب بعض آخر تأجيلها مثل حزب العمال الشيوعي وحركة الوطنيين الديمقراطيين، واتهم قائد السبسي الأحزاب الداعية إلى تأجيل الانتخابات بأنها هي من يقف وراء النهب والتخريب.
 
ودخلت تونس بداية هذا الشهر في دوامة عنف بعد تصريحات لوزير الداخلية السابق فرحات الراجحي اتهم فيها الجيش بالتخطيط لانقلاب عسكري في حال وصول حركة النهضة الإسلامية إلى السلطة.

كما رفضت الحكومة مقترح الهيئة العليا للإصلاح السياسي -المشرفة على صياغة القانون الانتخابي- لحرمان كلّ من تحمل مسؤولية في حزب التجمع الدستوري الديمقراطي لمدة 23 عاما من الترشح للانتخابات، وعدلت هذا المقترح قبل أن تصادق عليه.

وكان قائد السبسي قد صرح خلال الحوار المتلفز بأن الحكومة متمسكة بموعد الانتخابات، لكنه قال "إذا صرحت الهيئة العليا للإصلاح السياسي بأن هناك مشاكل فنية فعندها يمكن النظر في تاريخ آخر".

لكن الهيئة العليا للإصلاح السياسي قالت إنها "لا تتحمل مسؤولية تأجيل الانتخابات"، مشيرة إلى أنها أنهت مداولاتها حول القانون الانتخابي منذ 11 أبريل/نيسان الماضي وانتخبت أعضاء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات يوم 7 مايو/أيار الحالي.

المصدر : وكالات

التعليقات