افتتاح البعثة الأوروبية في بنغازي
آخر تحديث: 2011/5/22 الساعة 22:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/22 الساعة 22:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/20 هـ

افتتاح البعثة الأوروبية في بنغازي


افتتحت مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون مكتب بعثة الاتحاد في بنغازي، في خطوة اقترنت بالإعلان عن دعم ثوار ليبيا.

وقالت أشتون في تصريحات للصحفيين عقب لقاء مع رئيس المجلس الانتقالي الوطني مصطفى عبد الجليل "نحن هنا على المدى الطويل", ودعت العقيد معمر القذافي للتنحي قائلة إن مستقبل ليبيا يجب أن يحدده الشعب الليبي.

كما عبرت "نيابة عن دول الاتحاد" عن الدعم الأوروبي لشعب ليبيا في مجالات الصحة والاقتصاد والتعليم ومن أجل المستقبل.

وكانت أشتون قد قالت في بيان في وقت سابق إنها تشعر بالفخر "للقاء من يقاتلون من أجل الديمقراطية ومن أجل مستقبل أفضل لليبيا".

وشددت على أن الأمر متروك للشعب الليبي لاختيار من يمثلهم في المستقبل, في إشارة إلى مسألة الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي الذي نال اعتراف فرنسا وقطر وإيطاليا وغامبيا. كما أشارت إلى أن الاتحاد الأوروبي في حالة حوار قوي مع المجلس.

وأوضحت أشتون أن هناك تعهدا أوروبيا بحماية المدنيين في ليبيا, معتبرة أن ذلك يعد أمرا أساسيا, وتحدثت عن دعم للثوار من أجل إدارة وضبط الحدود خاصة قرب تونس.

اعتراف بالمجلس
من جهة ثانية, أصدر مجموعة من الشباب في العاصمة الليبية طرابلس بيانا أعلنوا فيه اعترافهم بالمجلس الوطني الانتقالي "ممثلا وحيدا للشعب الليبي", كما دعوا باقي المعارضين في العاصمة إلى "الاستعداد لساعة الصفر للبدء في الانقضاض على كل آليات وعربات كتائب القذافي".

وجاء في البيان الذي حمل رقم واحد وصدر عن "شباب السراي الحمراء طرابلس" أن الثورة الليبية بدأت في مهدها مسالمة "إلا أن كتائب القذافي قامت بقصد مسبق ومبيت بتحويل مسار ثورة 17 فبراير وزرع الفتن لتقسيم تراب الوطن الواحد من خلال الترويج للزج بقبائلنا الليبية في حرب أهلية".

يشار إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما بعث يوم الجمعة الماضي برسالة إلى الكونغرس، طلب فيها توفير الدعم السياسي لتحرك أميركي لدعم عمليات الناتو ضد كتائب القذافي من خلال استخدام صلاحياته الحربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات