طائرة سوخوي الروسية (الفرنسية-أرشيف)
تدرس الجزائر تجميد شراء أسلحة جديدة من روسيا ريثما يصدر خبراء تقريرهم في مدى جدوى الأسلحة الروسية التي يستعملها النظام الليبي في مواجهة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، حسب ما نقلته صحيفة الخبر الجزائرية عن مصدر أمني.

وقال هذا المصدر إن هيئة أركان الجيش كلفت -بأمر من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة القائد الأعلى للقوات المسلحة- لجنة خبراء بمهمة تقييم أداء الأسلحة الروسية خاصة منها طائرات "سوخوي" و"ميج" المعدلة ورادارات الدفاع الجوي.

وحسب المصدر الأمني ستبحث اللجنة –التي تلقى أفرادها تكوينا عسكريا في روسيا ودول غربية- سبب إخفاق منظومة الدفاع الجوية الليبية في مواجهة هجمات الناتو، ومدى كون ذلك مرتبطا بضعف في القيادة والتدريب يعتري قادة الدفاع الجوي والقوات الجوية في ليبيا.

وتشمل مهام اللجنة التوصية بمدى فعالية أسلحة الدفاع الجوي الروسية التي ستتعاقد الجزائر على اقتنائها، خاصة نظام الدفاع الجوي الأكثر تقدما "أس 400".

وقالت الصحيفة إن الجزائر تواجه مشكلة في الحصول على أسلحة ذات تقنية عالية من الدول الغربية، خاصة الولايات المتحدة، بسبب تحفظات إسرائيلية على نقل تكنولوجيا دفاع متطورة إلى الدول العربية، مما جعلها تستعيض عن ذلك بصفقات سلاح مهمة مع روسيا.

واعتبر خبراء أن الحرب في ليبيا اختبار جدي للسلاح الروسي وإنذار للدول التي تعتمد على منظومات دفاع جوي روسية الصنع لتعيد النظر في طريقة تنظيم وتسليح دفاعها الجوي.

المصدر : الألمانية