الترابي سجن عدة مرات منذ انشقاقه عن حزب البشير عام 1999 (الأوروبية) 
أفاد مراسل الجزيرة نت في الخرطوم بأن السلطات السودانية أفرجت عن زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض حسن
الترابي، بعد نحو أربعة أشهر من اعتقاله.

ولم توضح السلطات السودانية أسباب الاعتقال كما لم تقدمه إلى المحاكمة، وينتظر وصوله إلى منزله في ضاحية المنشية، حيث تنتظره أسرته وقيادات حزبه.

وكانت قوات الأمن ألقت القبض على الترابي وثمانية مسؤولين حزبيين آخرين يوم 18 يناير/كانون الثاني، بعدما دعا سياسيون إلى ثورة شعبية إذا لم تتراجع حكومة الخرطوم عن زيادات في الأسعار.

ويأتي الإفراج عن الترابي في وقت حساس جدا لحكومة الرئيس عمر حسن البشير مع استعداد الجنوب للانفصال عن الشمال، بعد أن صوت الجنوبيون لصالح ذلك في يناير/كانون الثاني الماضي.

يُذكر أن الترابي -الذي كان حليف الرئيس البشير قبل إبعاده عن السلطة عام 1999 إثر خلاف بينهما- اعتقل عدة مرات في السنوات الماضية، كان أبرزها اعتقاله مع عدد من أعضاء حزبه في مايو/أيار عام 2010 بعد هجوم شنته حركة العدل والمساواة على مدينة أم درمان وتمكنت قوات الأمن السودانية من صده، وأفرجت السلطات عنه بعد مرور شهر ونصف على اعتقاله.

المصدر : الجزيرة + رويترز