تواصلت المسيرات المطالبة بتنحي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في صنعاء وعدد من مدن البلاد، وفي حين انسحبت قوات الأمن من ساحة الاعتصام في مدينة المنصورة بمحافظة عدن بعد تدميرها، شوهدت وحدات تابعة للحرس الجمهوري في طريقها إلى منطقة الحد بمديرية يافع بجنوب اليمن.

ووسط تعثر المبادرة الخليجية بعد رفض صالح التوقيع عليها استمرت المظاهرات المطالبة بسقوط النظام، وقال المتظاهرون إنهم باقون في الشوارع حتى رحيل صالح ورموز حكمه.

في غضون ذلك انسحبت قوات الأمن المركزي مع قوات الحرس الجمهوري من ساحة الاعتصام في مدينة المنصورة بمحافظة عدن جنوبي اليمن بعد نهبها وتدميرها.

أحد الجرحي في المصادمات بساحة المنصورة بعدن (الفرنسية)
وقال شهود عيان إن مصادمات عنيفة دارت مساء الأحد بين هذه القوات والمتظاهرين قبل انسحاب القوات مما تسبب في سقوط جريحين بالرصاص الحي، لترتفع حصيلة المواجهات خلال يومين إلى خمسة قتلى و21 جريحا، وفق ما نقله مراسل الجزيرة سمير حسن.

وكانت منظمات حقوقية أدانت بشدة اقتحام قوات الأمن مخيم الاعتصام في المنصورة وحملت الجهات الأمنية والسلطة المحلية مسؤولية ارتكاب المجازر في حق المعتصمين سلميا.

واعتبرت "الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات أن إطلاق النار على المواطنين العزل في الساحة وإحراق خيامهم، واستهداف مبان مجاورة، هو "عمل همجي لا يمكن لعاقل أن يقبل الصمت عنه".

أما في الحديدة فقد جاب عشرات آلاف المحتجين شوارع المدينة, وهتفوا تضامنا مع الثوار في عدن.

وفي مدينة تعز طالب شباب الثورة اليمنية في ساحة الحرية دول مجلس التعاون الخليجي بالاعتراف فورا بشرعية الثورة.

وأكد عدد من شباب تعز أنهم يستعدون لما سمَّوْه عملية زحف واسعة باتجاه قصور الرئاسة بهدف إسقاط نظام الرئيس صالح.

مهاجمة معسكر
في عضون ذلك قال مراسل الجزيرة نت في اليمن ياسر حسن إن مسلحين سيطروا على معسكر للحرس الجمهوري في ضاحية الحد بمحافظة لحج جنوبي اليمن.

تظاهرة بتعز الأحد تطالب بالتنحي الفوري لصالح (رويترز)
وذكرت مصادر للجزيرة نت أن المسلحين يطالبون جنودا بالمعسكر بالاستسلام، في حين تحصن هؤلاء بمواقعهم رافضين الاستسلام.

وأشارت المصادر إلى أن الاقتحام جاء بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين، وبعد قيام قوات الحرس الجمهوري بقصف مدفعي للمناطق التي يتمركز فيها المسلحون.

وقد حصلت الجزيرة على صور تظهر دبابات ومدرعات تابعة للحرس الجمهوري اليمني, في طريقها إلى منطقة الحد بمديرية يافع بلحج بجنوب اليمن.

مقتل جنود
من جهة أخرى لقي ستة جنود يمنيين مصرعهم في هجومين شنهما الأحد عناصر مفترضون لـتنظيم القاعدة في محافظتي حضرموت وأبين جنوب شرق اليمن.

وقال مصدر أمني إن عناصر تنظيم القاعدة استهدفت دورية عسكرية بمدينة سيون التابعة لمحافظة حضرموت جنوب شرق اليمن كانت تقوم بمهمة رسمية.

وأوضح المصدر أن مسلحي القاعدة فتحوا النار من سيارة صوب الدورية العسكرية التي كانت في مهمة رسمية ما أسفر عن مقتل الجنود الثلاثة.

وكان ثلاثة جنود يمنيين قد قتلوا في وقت سابق الأحد عقب هجوم لعناصر يعتقد أنهم من أتباع تنظيم القاعدة استهدفوا حاجزا عسكريا في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين جنوب اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات