المشاركون في المظاهرات نددوا بالمبادرة الخليجية (الجزيرة نت)

استمرت المسيرات المطالبة برحيل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في أرجاء متفرقة من اليمن, وسط دعوات لتصعيد الاحتجاجات وانتقادات للمبادرة الخليجية.

وفي هذا السياق, شهدت ضاحية بلدة خورمكسر عصر الأربعاء مسيرة حاشدة طالبت برحيل الرئيس اليمني ونظامه, وذلك استجابة لدعوة اتحاد منتديات شباب عدن للتغيير.

وشيع المشاركون خلال المسيرة نعشا رمزياً للمبادرة الخليجية مطالبين دول
الخليج بسحب المبادرة والانحياز إلى خيارات الشعب اليمني وفي مقدمتهم الشباب.

وردد المشاركون الشعارات الرافضة للمبادرة الخليجية التي قالوا إنها تطيل من عمر النظام، وطالبوا بتصعيد الثورة "حتى يتم تنحية علي صالح ونظامه دون قيد أو شرط".

ووصف الناشط في اتحاد منتديات شباب التغيير بعدن عادل باعشن المسيرة بأنها تأتي "ضمن فعاليات المرحلة الانتقالية لثورتنا السلمية التي يستعد لها كل أبناء اليمن وثواره".

وأكد باعشن في تصريح صحفي أن الأيام القليلة المقبلة "ستشهد تصعيداً في
الفعل الثوري للتسريع بإسقاط النظام"، مضيفاً أن هذه الخطوات مدروسة وسيعلن عنها في حينها.

صالح رفض توقيع المبادرة الخليجية
بصفته رئيسا لليمن (الفرنسية-أرشيف)
عصيان مدني
وكانت جميع بلدات مدينة عدن قد شهدت صباح الأربعاء تنفيذ عصيان مدني توقفت خلاله الحركة في عدد من مديرياتها بشكل كامل بينما أغلقت المحال التجارية والمؤسسات الحكومية والخاصة وبدت الكثير من الشوارع خالية.

كما شهدت عدد من المديريات بمحافظة أبين الواقعة إلى الشرق من عدن عصيانا مدنيا، وهو ما شهدته كذلك عدد من مديريات محافظتي شبوة وحضرموت.

وقال الصحفي وليد باعباد من حضرموت إن قوات الأمن اعتقلت صباح الأربعاء مجموعة من الناشطين في شباب الثورة بالمكلا بناء على توجيهات من قبل مدير أمن المحافظة.

وذكر باعباد للجزيرة نت أن اعتقال الناشطين جاء رداً على ما وصفه نجاح العصيان الجزئي الذي دعا الناشطون في شباب التغيير بالمكلا لتنفيذه. وذكر أن نسبة نجاح العصيان وصلت لأول مرة منذ بداية تنفيذه قبل ثلاثة أسابيع إلى 85%.

يذكر أن الرئيس اليمني رفض توقيع المبادرة الخليجية التي تنص على استقالته وإعطاء صلاحياته إلى نائبه، وأصر على التوقيع بصفته رئيسا للمؤتمر الشعبي العام الحاكم لا بصفته رئيسا لليمن.

المصدر : الجزيرة