محكمة مصرية تمدد حبس عزمي
آخر تحديث: 2011/5/19 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/19 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/17 هـ

محكمة مصرية تمدد حبس عزمي


ألغت محكمة جنايات القاهرة اليوم الخميس حكما بإخلاء سبيل رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق زكريا عزمي المتهم بتضخيم ثروته أثناء عمله مع الرئيس المخلوع حسني مبارك.
 
وكانت محكمة قد قضت قبل يومين بإخلاء سبيل عزمي (72 عاما) بكفالة 200 ألف جنيه (33600 دولار) على ذمة التحقيقات مستندة إلى كبر سنه وإلى أن كثيرا من ثروته كان مكافآت وهدايا من رؤساء دول أجنبية.

وكان قد قضى نحو 45 يوما في الحبس الاحتياطي بقرارات من جهاز الكسب غير المشروع، الأمر الذي استدعى لجوء الجهاز إلى المحكمة للحصول على حكم باستمرار الحبس بعد هذه المدة.

وبعد صدور قرار إخلاء سبيل عزمي طعنت النيابة العامة في الحكم أمام محكمة جنايات القاهرة التي أمرت اليوم باستمرار حبسه لمدة 30 يوما تبدأ بانتهاء آخر مدة حبس احتياطي له.
  
وقال رئيس المحكمة المستشار صبري محمد صادق في منطوق الحكم إن "الطعن تم في الميعاد القانوني، كما تبين للمحكمة أن الوقائع ما زالت قيد التحقيق وأن الإفراج عن المتهم قد يؤثر على مجرى التحقيق".
  
وقالت النيابة العامة في مرافعتها إن هناك أدلة جديدة ظهرت تفيد بتربح المتهم بطريقة غير مشروعة، ومنسوب إليه ارتكاب وقائع جديدة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن محققين في جهاز الكسب غير المشروع استجوبوا عزمي من جديد أمس بعد تقارير جديدة لجهات رقابية تفيد بامتلاكه ثروات أخرى لم يتم الكشف عنها من قبل ويعتقد أنه حصل عليها بطريق غير مشروع، وأضافت أن رئيس الجهاز المستشار عاصم الجوهري أمر بحبسه من جديد.
  
رفض

زكريا عزمي كان من أكثر المقربين لمبارك (الفرنسية-أرشيف)
ورفض عزمي دخول غرفة المداولة بالتجمع الخامس لحين حضور محاميه فريد الديب، واستخدم حراس المحكمة كلبا بوليسيا في تأمين طريق عزمي إلى قاعة المحكمة.

أما فريد الديب محامي المتهم فطالب بتأييد الحكم بإخلاء سبيله قائلا إن هناك وسائل احترازية أخرى في مواجهة المتهم خلاف الحبس الاحتياطي يمكن أن تأمر بها المحكمة تشمل تحديد الإقامة والمنع من ارتياد أماكن معينة.
  
ويوم صدور الحكم بإخلاء سبيل عزمي الثلاثاء الماضي تجمع مئات النشطاء في ميدان التحرير مرددين هتافات ضد المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد واتهموه بالسعي للإفراج عن المتهمين من رجال نظام مبارك، لكن المجلس نفى وجود أي تدخل في عمل القضاء.
  
إفراج
وأصدرت دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة اليوم حكما بإخلاء سبيل رجل الأعمال إبراهيم كامل، والعضو القيادي في الحزب الوطني الديمقراطي المحلول محمد الغمراوي في قضية قتل متظاهرين في ميدان التحرير خلال الاحتجاجات التي أطاحت بمبارك.

وقال رئيس المحكمة المستشار جمال الدين صفوت "تبين المحكمة أن الوقائع المحبوس بصددها المتهمان ينظرها قاضي التحقيق وأن التحقيق فيها مستمر ولم ينته بعد".

وأضاف أن المحكمة رأت أن مبررات الحبس الاحتياطي غير قائمة بالنسبة للمتهميْن لذلك قررت إخلاء سبيل الأول بكفالة 200 ألف جنيه وإخلاء سبيل الثاني بضمان محل إقامته.
    
تأييد
من جانبها قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم بتأييد أوامر منع كل من وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وزوجتيه إلهام شرشر وأنوشكا كارولين وأولاده "من التصرف في أموالهم المنقولة والعقارية والسائلة بكافة أنواعها".

وكان ممثل الدفاع عن العادلي وأسرته طلب تأجيل نظر القضية "لتقديم مستندات عن جيهان ابنة وزير الداخلية الأسبق، ولتقديم باقي المستندات حول مصادر دخل بنات العادلي من أزواجهن والتي تحصلوا عليها من خلال طرق مشروعة وبغير شبهة جنائية".

وكذلك لتقديم ما يثبت أن حبيب العادلي حصل على تلك الثروة والممتلكات بطرق مشروعة نتيجة عمله في الشرطة وامتلاكه لبعض الأصول العقارية التي اشتراها من جهاز الشرطة وجهات أخرى.

المصدر : وكالات

التعليقات