جانب من مواجهات سابقة بين المتظاهرين والشرطة البحرينية (رويترز)

حجزت المحكمة العسكرية الاستئنافية في البحرين اليوم الأربعاء قضية مقتل شرطيين أثناء الاحتجاجات التي شهدتها البحرين خلال الشهرين الماضيين، للحكم فيها في الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

ويمثل في القضية سبعة من المتظاهرين الذين حُكم على خمسة منهم نهاية الشهر الماضي بالإعدام وعلى الآخرين بالسجن المؤبد.

وقد أدى صدور أحكام الإعدام إلى توتر أمني في الكثير من المناطق التي عادة ما تشهد اضطرابات أمنية.

وحذرت المعارضة البحرينية من أن أحكام الإعدام ستزيد الوضع في البحرين تعقيدا، كما عبرت دول ومنظمات حقوقية عن قلقها من هذه الأحكام وطالبت المنامة بالتراجع عن تنفيذها.

وفي تطور آخر، ذكر التلفزيون البحريني أن محتجا دعس بسيارته مجموعة من رجال الشرطة مساء الثلاثاء فأصاب تسعة، جروح أربعة منهم خطيرة.

ونقل التلفزيون عن مسؤول بالشرطة قوله "إن رجال الشرطة أثناء قيامهم بواجبهم في منطقة النويدرات بالتعامل مع مجموعة تحاول إثارة أعمال الشغب والتخريب، أصيب أحد المتورطين في رأسه وعلى الفور قام شقيقه بقيادة سيارته بسرعة هائلة ودهس رجال الشرطة عمدا".

وأضاف "أدى الحادث إلى إصابة عدد من رجال الشرطة، أربعة منهم تعرضوا لإصابات بليغة وخمسة لإصابات مختلفة، في حين تعرض سائق السيارة لإصابات متفرقة، ونقل المصابون إلى المستشفى لتلقي العلاج".

وبث التلفزيون صورا لمركبة للشرطة وسيارة وقد لحقت بهما أضرار، كما أظهر رجالا مصابين يعالجون في مستشفى.

المصدر : الجزيرة