إعادة السفراء بين الكويت وإيران
آخر تحديث: 2011/5/18 الساعة 21:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/18 الساعة 21:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/15 هـ

إعادة السفراء بين الكويت وإيران

صالحي يجيب على أسئلة الصحفيين في الكويت اليوم الأربعاء (الفرنسية)

أعلن وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي اليوم الأربعاء أن إيران والكويت وافقتا على إعادة سفراء البلدين مما ينبئ بتوصل الطرفين إلى وضع حد للتوتر الذي ساد العلاقات عقب أحكام أصدرتها محكمة كويتية على إيرانيين اثنين وكويتي اتهموا بالانتماء لشبكة تجسس إيرانية في الكويت.

وكان صالحي توجه اليوم إلى الكويت في زيارة رسمية تستغرق يوما واحدا، حيث صرح في مؤتمر صحفي إثر اجتماعه برئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي بأنه "تقرر عودة سفراء كل من البلدين إلى مزاولة مهامهما على جناح السرعة".

وأضاف أن لجنة عليا مشتركة ستجتمع أيضا "لمناقشة العلاقات الثنائية وسبل تحسينها بين الجارين الصديقين".

وعن قضية التجسس التي تسببت في توتر العلاقات بين إيران والكويت، قال صالحي "من الطبيعي أن يكون لكل دولة ضوابط معينة، ونأمل أن يتمخض التقاضي عن نتائج إيجابية".

وفي سياق آخر، علق وزير الخارجية الإيراني على التوتر القائم بين إيران وعدد من الدول الخليجية بقوله "نحن نعيش في منطقة حساسة وقلقون بشأن الحفاظ على الاستقرار والسلام، وهذا هو أحد الأولويات في سياسة إيران الخارجية".

كما رفض صالحي مخاوف بعض دول الخليج تجاه إيران واصفا إياها بأنها "أوهام ليس لها جذور".

من جانبه شكر رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي الوزير صالحي على مبادرته في القيام بهذه الزيارة، وأعرب عن تمنياته بأن "يبتعد المسؤولون في جمهورية إيران الإسلامية عن التصريحات السلبية التي من الممكن أن تنعكس بشكل غير إيجابي على العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين".

وتأتي زيارة صالحي للكويت بعد جولة قام بها في كل من قطر والإمارات وعمان والعراق خلال الأسبوعين الماضيين.

وكانت السفارة الإيرانية في الكويت قد أوضحت في بيان يوم أمس أن صالحي سيلتقي أمير الكويت صباح الأحمد الصباح ونظيره الكويتي محمد الصباح وعددا من كبار المسؤولين.

وكانت محكمة الجنايات الكويتية قضت في شهر مارس/آذار الماضي بإعدام ثلاثة متهمين بالانتماء لشبكة تجسس إيرانية تم ضبطها في الكويت منتصف العام الماضي، ويصل عدد المتهمين في القضية إلى سبعة أشخاص يحمل غالبيتهم الجنسية الإيرانية، ومن بينهم فتاة عمرها 18 عاما.

كما طردت الكويت في الشهر الماضي ثلاثة دبلوماسيين إيرانيين لاتهامهم بالضلوع في قضية التجسس، حيث ردت إيران بطرد ثلاثة دبلوماسيين كويتيين.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات