غارات للناتو واشتباكات في وازن
آخر تحديث: 2011/5/17 الساعة 19:18 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/17 الساعة 19:18 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/15 هـ

غارات للناتو واشتباكات في وازن


استهدفت غارات جديدة شنها حلف شمال الأطلسي
(ناتو) اليوم الثلاثاء عددا من الأهداف بالعاصمة الليبية طرابلس، في وقت وقعت فيه اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات العقيد معمر القذافي بالقرب من معبر وازن على الحدود مع تونس.

 

قال التلفزيون الرسمي الليبي إن غارات الأطلسي أصابت مبنييْن أحدهما يحتوي على ملفات تتضمن تفاصيل قضايا الفساد ضد مسؤولين حكوميين انشقوا وانضموا إلى الثوار.

 

واستدعى المسؤولون الصحفيين بعد الهجوم في وقت مبكر اليوم الثلاثاء لتفقد المبنييْن المدمريْن اللذيْن قالوا إنهما كانا يحتويان على قوات الأمن الداخلي وجهاز مكافحة الفساد في ليبيا، واشتعلت النيران في أحد المبنييْن.

 

وقال المتحدث باسم الحكومة موسى إبراهيم إن جهاز مكافحة الفساد كان يحتفظ بملفات للأنصار السابقين للقذافي الذين انضموا إلى صفوف المعارضين، وقال "نحن نعتقد أن حلف الأطلسي تم تضليله ليدمر الملفات الخاصة بقضايا الفساد".

 

ويقع المبنيان على جادة الجمهورية في حي سكني وإداري بوسط العاصمة طرابلس على مقربة من مقر إقامة القذافي في باب العزيزية.

 

كما ذكر شهود عيان في ساعة مبكرة من صباح اليوم أن دوي انفجارات قوية سمع في مجمع باب العزيزية الذي يتحصن فيه القذافي.

 

من ناحيتها أعلنت وزارة الدفاع البريطانية إن غارات نفذتها طائراتها من طراز تورنادو والمشاركة في حلف الأطلسي قصفت أمس مقرا للاستخبارات الليبية ومركزا لتدريب قوات الحماية الخاصة بالقذافي.

 

قوات للثوار على معبر وازن الحدودي مع تونس (رويترز-أرشيف)
اشتباكات

من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة فى ليبيا بوقوع اشتباكات عنيفة بين الثوار وكتائب القذافي بالقرب من معبر الذهيبة-وازن على الحدود التونسية الليبية. وأضاف أن قتيلا من الثوار على الأقل سقط كما وقعت إصابات كثيرة بسبب المواجهات التي لا تزال مستمرة.

 

وفي هذا السياق، قال مراسل رويترز إن ما لا يقل عن أربعة صواريخ غراد روسية الصنع سقطت اليوم على أرض تونسية قرب الحدود مع ليبيا.

 

وقال المراسل إن الصواريخ سقطت في الصحراء قرب معبر الذهيبة-وازن الحدودي بجنوب تونس، ولم تسبب أضرارا، وقد أطلقت الصواريخ من الجانب الليبي من الحدود.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات