فؤاد عالي الهمة محاطا بمواطنين مغاربة (الأوروبية-أرشيف)

قدَّم القيادي بحزب الأصالة والمعاصرة الوزير السابق المنتدب في وزارة الداخلية المغربية فؤاد عالي الهمة استقالته من مهامه الحزبية على رأس لجنتي الانتخابات والمتابعة للحزب الذي أسسه سنة 2008.

وجاءت هذه الخطوة -في رأي بعض المراقبين- بعد ابتعاد عالي الهمة عن أضواء المشهد السياسي والحزبي.

واعتبر بعض السياسيين أن هذه الاستقالة ستدفع حزب الأصالة والمعاصرة نحو احتلال موقعه في الحقل السياسي المغربي انطلاقًا من قدراته الذاتية دون اعتبارات أخرى.

وتصف الصحافة المغربية فؤاد عالي الهمة بأنه صديق الملك محمد السادس وبأنه من المقربين من القصر الملكي.

وطالب المتظاهرون في مسيرات سابقة لـحركة 20 فبراير/شباط برحيل عدة وجوه سياسية واقتصادية تتحكم في تسيير شؤون الدولة دون أن تتحمل أي مسؤولية رسمية وعلى رأسها فؤاد عالي الهمة.

كما نادى المتظاهرون بحل حزب الأصالة والمعاصرة وإبعاد بعض قيادييه عن دائرة القرار. 

ويذكر أن أحزابا مغربية وخاصة حزب العدالة والتنمية كانت قد قالت إن حزب الأصالة والمعاصرة جاء إلى الساحة السياسية المغربية من عمق السلطة ليقطع الطريق عليها.

المصدر : الجزيرة