وقع في وقت متأخر من مساء أمس السبت انفجار كبير في أحد الأضرحة بمدينة الشيخ زويد في شبه جزيرة سيناء المصرية.

وأسفر الانفجار عن تدمير ضريح الشيخ زويد بالمدينة التي تقع في محافظة شمال سيناء على بعد 15 كلم من قطاع غزة.

وذكر شهود عيان من مدينة الشيخ زويد أنهم سمعوا دوي انفجار هائل، وعندما توجهوا إلى المكان اكتشفوا أن الانفجار وقع داخل غرفة الضريح وأدى إلى تحطم جدرانها وسقوط القبة التي تعلوه. ولم ترد تقارير عن سقوط ضحايا.

وأكد مصدر أمني مصري مسؤول وقوع الانفجار، إلا أنه أشار إلى تعرض الضريح لقصف بمدفع "أر.بي.جي" وليس بعبوة ناسفة, مشيرا إلى أن الفاعل مجهول حتى الآن.

ويعرف ضريح الشيخ زويد بأنه قبر لأحد صحابة النبي صلى الله عليه وسلم، حيث إنه توفي أثناء قدومه إلى مصر مع الفتح الإسلامي تحت راية القائد عمرو بن العاص، ودفن في المكان الذي توفي فيه فسميت المدينة باسمه.

وأغلقت قوات من الشرطة والجيش منطقة الانفجار وشرعت في إجراء تحقيق لمعرفة ملابساته.

المصدر : الألمانية