البياتي: لا حاجة لمبادرة جديدة بالعراق
آخر تحديث: 2011/5/15 الساعة 16:36 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/15 الساعة 16:36 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/13 هـ

البياتي: لا حاجة لمبادرة جديدة بالعراق

الخلاف بين المالكي وعلاوي استمر بعد تشكيل الحكومة حول الوزارات الأمنية (الفرنسية)

قال النائب بالبرلمان عن التحالف الوطني العراقي عباس البياتي إنه لا حاجة إلى مبادرة جديدة لحل الأزمة السياسية في العراق، بعدما دعا وفد الكونغرس الأميركي رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني إلى طرح مبادرة لحل الأزمة.

وأضاف البياتي أن "ما نحتاجه فعلا خلال هذه المرحلة هو جلسة مصارحة بين الكتل السياسية من أجل حل كافة المسائل، وفي مقدمتها أزمة تولي الوزارات الأمنية في الحكومة".

من جهته دعا النائب عن التحالف أيضا عبد الحسين عبطان الكتل السياسية إلى الخروج من حالة التشنجات السياسية من أجل حسم المواضيع العالقة.

وقال للصحفيين إن "العراق يمر بحالة صعبة، ويجب أن نخرج من حالة التشنجات وحدوث حالة من التوافق بشأن مرشحي الوزارات الأمنية".

وأضاف عبطان أن رئيس الوزراء نوري المالكي يؤكد أن مرشح الدفاع ليس حكرا على القائمة العراقية التي يتزعمها إياد علاوي، بينما يرى الأخير أن الورقة التي وقّعت في أربيل تفيد بأن مرشح وزارة الدفاع ترشحه القائمة العراقية.

وعلى صعيد آخر أعلن الناطق باسم القائمة العراقية حيدر الملا أن طلبا قدم لاستجواب المالكي بصفته القائد العام للقوات المسلحة أمام مجلس النواب لإحاطته علما بقدرة وجاهزية القوات العراقية.

وقال للصحفيين إن 75 نائبا وقعوا على هذا الطلب والهدف منه إطلاع مجلس النواب على حقيقة موقف وقدرة وجاهزية وتسليح القوات العراقية في حال انسحاب القوات الأميركية.

دمار أحدثه هجوم في الحلة جنوب بغداد
يوم 5 مايو/أيار الجاري (الفرنسية)
الانسحاب الأميركي
من جهة أخرى رجح أمير عشائر الدليم في العراق علي حاتم السليمان أن القوات الأميركية لن تنسحب من العراق في الموعد المحدد نهاية العام الجاري، وأنها ستبقي بعض قواتها إلى ما بعد انتهاء المهام والمصالح التي تريدها الإدارة الأميركية من البلاد.

وطالب السليمان الحكومة العراقية "بقول كلمتها بهذا الخصوص"، وهدد بإعلان تحويل محافظة الأنبار إلى إقليم، مشيرا إلى أن ذلك رهين بعمل الحكومة ومدى محاربتها للفساد.

وذكر "أن ملف الصحوات انتهى، وعلى جميع عناصرها ترك الساحة  للمواجهة بين القوات الأمنية من جهة والعناصر الإرهابية من جهة أخرى".

هجمات متفرقة
ميدانيا قتل ثلاثة عراقيين وأصيب نحو عشرة آخرين -معظمهم من رجال الشرطة- في هجمات متفرقة ببغداد ومناطق أخرى.

وبحسب مصدر في وزارة الداخلية فإن عبوة ناسفة انفجرت بجانب طريق قرب المسرح الوطني في وسط بغداد، مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص.

 وفي طوز خورماتو أصيب خمسة من رجال الشرطة عندما انفجرت عبوة ناسفة قرب إحدى دورياتها.

كما تسبب انفجار عبوة ناسفة في إصابة شرطي خارج نوبة عمله في الموصل شمالي بغداد.

وفي الموصل أيضا أعلن الجيش العراقي أن جنودا قتلوا مشتبها به مسلحا عندما حاول قتل مدني في وقت متأخر من مساء أمس السبت في شرق المدينة.

المصدر : وكالات