الفهد يواجه طلب استجواب بشأن مزاعم بتبديد أموال عامة (الجزيرة-أرشيف)

طلب نائبان في مجلس الأمة الكويتي الأحد استجواب نائب لرئيس الوزراء في الحكومة الجديدة التي مضى أسبوع على تشكيلها، بخصوص ما أسمياه "سوء استخدام الأموال العامة".

وكان الطلب -الذي قدمه النائبان عادل السرعاوي ومرزوق الغانم، اللذان ينتميان إلى كتلة العمل الوطني، لاستجواب نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية الشيخ أحمد الفهد الصباح- هو الثاني من نوعه منذ تشكيل الحكومة الجديدة الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة رويترز أن الطلب المقدم من قبل النائبين لاستجواب الشيخ أحمد جاء بخصوص مزاعم عن تبديد أموال عامة ومخالفة قوانين متصلة بخطة التنمية الحكومية التي تمتد أربع سنوات، وكانا قد قدما طلبا مماثلا قبل استقالة الحكومة السابقة.

وتأتي هذه التطورات بعد أن قدم نائبان آخران طلباً يوم الثلاثاء الماضي لاستجواب رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الجابر الصباح حول اتهامات بمخالفات مالية وإدارية، وذلك بعد يومين فقط من تشكيله حكومته الجديدة.

وكانت الحكومة السابقة قد استقالت في 31 مارس/آذار لمنع السماح لنواب باستجواب ثلاثة وزراء ينتمون إلى الأسرة الحاكمة، أبرزهم وزير الخارجية.

يذكر أن مراقبين تنبؤوا بعدم صمود الحكومة لمدة طويلة إبان تشكيلها، وهي الحكومة السابعة للشيخ ناصر في غضون خمس سنوات، حيث هدد عدد من النواب باستجواب وزراء قبل تشكيلها، مما دفع أحد المراقبين إلى وصفها بالحكومة التي تمهد الطريق لحكومة ثامنة.

المصدر : رويترز